شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الدفاع الروسية: تحضيرات أميركية وبريطانية وفرنسية لهجمات عسكرية على نظام الأسد

اتهمت الحكومة الروسية اليوم السبت، كلا من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بالتحضير لضربات عسكرية على سوريا تحت ذريعة استخدام القوات النظامية السورية للأسلحة الكيميائية.

وذكرت وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية أن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشنكوف،قال: إن هناك تأكيدات غير مباشرة تشير إلى إعداد أميركا مع حلفائها لهجوم جديد على سوريا، مشيرا إلى أن مدمرة أميركية وصلت إلى الخليج، مع استعداد قاذفات القنابل “بي 1 — بي” للتحرك وضرب أهداف في سوريا.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أن مسلحين في إدلب يحضرون لاستعمال أسلحة كيمائية ضد المدنيين وإلصاق ذلك بالحكومة السورية، مضيفا أن تنفيذ العملية الاستفزازية بالأسلحة الكيميائية هى بمثابة ذريعة لضرب أهداف حكومية سورية.

وأشارت الوزارة، إن شركة (أوليف) العسكرية البريطانية الخاصة قامت بتدريب مجموعة من المسلحين، لتنفيذ هجمات بمواد سامة فى إدلب.

ولم تعلق الدول الثلاث على ما أوردته الوزارة حتى الآن.

جدير بالذكر أن الدول الثلاث شنت سابقا ضربات مشتركة على أهداف سورية ردا الهجوم الكيميائي لنظام بشار الأسد في مدينة دوما السورية ، وأدى الهجوم الكيميائي إلى مقتل 78 شخصا وإصابة المئات وفق مصادر طبية محلية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية