شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بريطانيا: يجب معاقبة المسؤولين عن ارتكاب جرائم في مسلمي ميانمار

قال  “مارك فيلد” وزير  الخارجية البريطاني، اليوم الإثنين، إنه  لا يمكن ولا يجب أن تكون هناك حصانة من العقاب، عن ارتكاب عمليات قتل واغتصاب جماعية بحق المسلمين “الروهينجا” في ميانمار.

وأضاف “فيلد ” أنه يجب معاقبتهم، وذلك بعد صدور تقرير من الأمم المتحدة يدين ارتكاب أعمال وحشية في “ميانمار”.

يذكر أن لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة ،قد أصدرت تقريها النهائي الخاص بأحداث العنف التي وقعت في ميانمار ضد مسلمي الروهينغا.

وقالت لجنة التحقيق إن قادة جيش ميانمار يجب أن يخضعوا للتحقيق بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية ضد مسلمي الروهينغا.

وأضاف التقرير يجب التحقيق مع كبار الجنرالات العسكريين في ميانمار، بمن فيهم القائد العام الأعلى للقوات المسلحة، مين أونغ هلاينغ، ومحاكمتهم بتهمة الإبادة الجماعية في شمال ولاية راخين، إضافة إلى ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في ولايات راخين، وكاشين، وشان.

وذكر التقرير أن جنرالات الجيش ارتكبوا عمليات قتل واغتصاب جماعي في حق مسلمين من الروهينغا



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020