شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الاحتلال الإسرائيلي يستعد لفشل التهدئة مع حماس ووزير يطالب بتصفية قادة الحركة

كشف الموقع الإلكتروني للاحتلال الإسرائيلي «واللا» ظهر اليوم الجمعة، أن الجيش الإسرائيلي يجرى استعداده لهجمات حركة حماس على مستوطنات غلاف غزة، في حال فشل اتفاق التهدئة مع معها.

وأشار الموقع الإخباري، أن إسرائيل على أهبة الاستعداد لأي احتمالات مع قطاع غزة، خاصة وأن طريق التهدئة في سبيله إلى الإغلاق، رغم محاولات إقليمية دولية لإتمام اتفاق التهدئة.

وفى نفس السياق نقلت صحيفة «معاريف» الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني، اليوم، عن وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بنيت قوله «ينبغي علينا تصفية قيادة حركة حماس وتدمير نظام إنتاج الصواريخ التابع للحركة».

وأضاف «أنا أؤيد القضاء على قيادة حماس وأن نفعل ما قمنا به في يهودا والسامرة (الضفة الغربية)»، في إشارة الى اعتقال واغتيال قادة حماس بمن فيهم نواب المجلس التشريعي الفلسطيني.

وردًا على زعيم الحركة في غزة يحيى السنوار التي لوح فيها بإطلاق القذائف الصاروخية بشكل مستمر على إسرائيل في حال الهجوم على غزة قال بنيت «أقوال السنوار لا تثيرني، مسؤوليتنا هي اجتثاث قدرة حماس على المس بنا».

وجدد بنيت في هذا الصدد الدعوة إلى نزع سلاح حماس.

ووجه بنيت النقد إلى وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان وقال «رؤيته، إذا ما فهمت ما قام هو بالتعبير عنه، هي إقناع الناس في غزة باستبدال حماس، وهذا ليس بالتصور الواقعي».

وأمس أشار ليبرمان إلى أن هناك خيارين في التعامل مع غزة، الأول وهو العمل العسكري الذي يتطلب السيطرة على غزة وهو خيار مكلف، أما الخيار الثاني فهو تحرك سكان غزة ضد نظام حماس. مشيرًا إلى أنه يفضل الخيار الثاني.

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية