شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فوضى في مطار بيروت بسبب تعطل الأنظمة وتأخر جميع الرحلات

تسبب عطل فني في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت بلبنان، بتوقف كلي لعملية تسجيل المسافرين وازدحام في قاعات المغادرة منذ ليل الخميس، وحتى ظهر اليوم الجمعة، ما أدى لتأخر في جميع الرحلات.

وحملت المديرية العامة للطيران المدني اللبناني، في بيان، شركة “سيتا” المسؤولية الكاملة للعطل الذي طرأ في مطار بيروت الدولي “نظرًا لما ألحقته من ضرر للمسافرين، وستحتفظ بحقها في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق الشركة”.

يذكر أنه عند الساعة 23:30 بالتوقيت المحلي من مساء الخميس، طرأ عطل على شبكة الاتصالات التابعة لشركة “سيتا” المشغلة لأكثر من 70 بالمئة من أنظمة تسجيل حقائب الركاب المغادرين في مطارات العالم ومطار بيروت الدولي.

وأدّى العطل إلى توقف كلي لعملية التسجيل وازدحام في قاعات المغادرة، وإثر ذلك قامت الوحدات المعنية بإصلاح الأعطال بالسرعة القصوى حيث عاود النظام عمله بشكل طبيعي عند الساعة 04:30 بالتوقيت المحلي.

من جهته، أكدت رئيس مطار بيروت الدولي فادي الحسن إلى أن “العوامل مجتمعة أدّت إلى ما جرى أمس في المطار”.

وفي تصريح صحفي قال “أننا استدعينا شركة “سيتا” لاجتماع اليوم وحملناها كامل المسؤولية وسنتابع الموضوع مع شركات الطيران للتأكد من حصول المسافرين على حقهم”.

من جانبها، أعلنت شركة طيران الشرق الأوسط (الخطوط الجوية اللبنانية) عن تأخير مواعيد إقلاع جميع رحلاتها ليوم الجمعة لأسباب خارجة عن إرادتها.

من جهته، دعا رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الى اجتماع طارئ في مقره وسط بيروت لدراسة أوضاع المطار.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن التفتيش المركزي استدعى رئيس المطار فادي الحسن والمدير العام للطيران المدني محمد شهاب الدين للتحقيق معهما في موضوع ملابسات المطار.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية