شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مع انتشارها في عدد من المحافظات.. ماذا تعرف عن مرض الدودة الكبدية «الفاشيولا» وطرق الوقاية؟

حذرت عدة محافظات، اليوم الجمعة، المواطنين من مرض الدودة الكبدية المعروف بمرض «الفاشيولا الكبدية»، بعدما وردت عدة توصيات من مديريات الصحة بضرورة اتخاذ عدة إجراءات للحد من انتشار المرض منها إجراء الفحوصات على المواطنين وطلاب المدارس وتقديم العلاج الفوري للحالات المصابة بالمرض مجانا من خلال اعطائهم جرعة «الترايكلا بند أزول ذي».
 
وتعد دودة الفاشيولا هي أحد أنواع الديدان التي تنتمي إلى شعبة المفلطحات ، تحديدا لطائفة تسمى طائفة التريماتودا ، و هي تشبه في شكلها ورقة الشجر، و يبلغ طول البالغ منها 3 – 6 سم فيما يبلغ عرضها 0.8 -1.5 سم و هي من الكائنات المخنثة ، و يمكنها تثبيت نفسها في القنوات المرارية للحيوانات التي تتغذي على الأعشاب كالأغنام و الحمير و الأرانب ، من خلال جزء يحيط بفتحة فمها ، و يمكنها أن تنتقل للإنسان .
 
وأكدت تقارير، أن أخطر المراحل في وجود الفاشيولا في جسم الإنسان عند دخولها للحياة فى الكبد، والقنوات المرارية وذلك لأنها تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأعراض الحادة والمزمنة ومن أهم الأعراض أو الأخطار التي تسببها الفاشيولا عند الإصابة بها أنها تؤدي إلى انسداد القنوات المرارية وزيادة معدل إنتاج العصارة الصفراوية في الجسم، وبالتالي تؤدي للإصابة بمرض الصفراء وتؤدي إلى فقدان الشهية بشكل عام ما يتسبب فى الشعور بالكسل والإصابة بفقر الدم والدودة يمكنها التكاثر وزيادة عددها بشكل سريع ما يؤدى إلى إنهاك أنسجة الكبد، وأحيانا يصل الأمر إلى حد التهتك.
 
كما تتسبب أيضا في حدوث إسهال مائي بشكل زائد، مما يجعلها تشكل خطورة بالغة على صغار السن والأطفال، ويصاب مريض الفاشيولا بهزال واضح ونقصان في الوزن، وتورم في الكبد وثقوب في الغشاء الذي يغطيه، كما أنها قد تؤدي لحدوث نزيف تحت هذا الغشاء.
 
ولفتت إلى أن تناول بعض أنواع الخضروات وخاصة الخضروات الورقية مثل الجرجير والخس قد تكون مصابة بالدودة، فلابد من استخدام محلول الماء بالليمون أو الخل لمدة 10 دقائق ووضع الخضروات فى محلول برمنجنات البوتاسيوم 24 مجم لتر لمدة 15 دقيقة.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية