شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المخابرات المصرية تراقب مسيرات العودة بغزة من أجل إبرام التهدئة

كشف مصدر مقرب من الجبهة الديمقراطية بفلسطين، أن وفد من المخابرات المصرية سيقوم بمراقبة مسيرات العودة الأسبوعية داخل غزة، بهدف ضمان سلمية المسيرات.

وحسب تصريحات صحفيه للمصدر، أن ذلك وفقا لاتفاق تم ابرامه مع حماس برعاية مصرية لضبط الحدود مع الاحتلال.

وطبقا للاتفاق، سيشرف الوفد المصري، على الاتفاق، حيث وعدت حركة حماس بتخفيف المسيرات٬ ووقف إطلاق البالونات الحارقة، وعدم حرق «الكوشوك» في أوقات المظاهرات.

وأصدرت حركتى حماس والجهادالإسلامي بيانا أكدتا فيه تخفيف حدة المظاهرات على حدود قطاع غزة، وذلك بعد اجتماع عقد للفصائل الفلسطينية أمس الخميس.

وقالت مصادر مقربة من حركة حماس فى تصريحات صحفية، أن صبر الحركة بدأ في النفاد، وذلك بسبب استمرار جرائم الاحتلال داخل قطاع غزة، وعدم شعور المواطنين بأي نتائج إيجابيةللتهدئة.

وانهارت مفاوضات التهدئة بين الفصائل في قطاع غزة والاحتلال في أغسطس الماضي، بعد تشدد السلطة الفلسطينية وأبو مازن برفض أى  اتفاق مع الاحتلال قبل عقد المصالحة الفلسطينية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية