شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الكنيسة والأزهر ينعيان ضحايا الهجوم على حافلة المنيا

صورة أرشيفية

أدان الأزهر الشريف، حادث الهجوم على حافلتي الأقباط بالمنيا، اليوم الجمعة، والذي أسفر عن وقوع قتلى ومصابين.

وقال الأزهر في بيانه، إن مرتكبي هذا العمل الإرهابي الجبان الخسيس مجرمون تجردوا من أدنى معاني الإنسانية، وهم بعيدون كل البعد عن تعاليم الأديان التي تدعو إلى التعايش والسلام ونبذ العنف.

وأصدرت الكنيسة الكاثوليكية بمصر، بيانا نعت فيه ضحايا الحادث، الذي استهدف عددا من الأقباط، كانوا في طريقهم لدير الأنبا صموئيل بالمنيا.

وقال البطريرط الأنبا إبراهيم إسحاق، رئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، في يان له اليوم: “من أعماق القلب، وبمشاعر يغمرها الحزن الشديد وأيضا الرجاء في الحياة الأبدية وإكليل المجد للشهداء، ننعي أبناء الكنيسة المصرية القبطية ، شهداء حادث دير الأنبا صموئيل المؤلم، ونطلب التعزية من الروح القدس لأهاليهم وأقاربهم، كما ونصلي لأجل المصابين، فليمنحهم الرب الشفاء العاجل”.

وكشفت الكنيسة الأرثوذكسية عن تفاصيل جديدة في الحادث، مؤكدة أن معلوماتها الأولية، تشير إلى مقتل 7 وإصابة ما يزيد عن 20 آخرين.

وأوضحت الكنيسة في بيان لها، إن حافلة تستقلها إحدى العائلات من قرية الكوامل بحري، سوهاج تعرضت لاعتداء بإطلاق نيران عليها بالقرب من منطقة دير الأنبا صموئيل، ما أسفر عن وقوع عدة إصابات بين ركابها الذين كانوا عائدين من الدير بعد إتمام طقس معمودية أحد أطفال العائلة.

وأكدت الكنيسة، أن الحافلة تسع لـ 28 راكبًا وتابعة لإحدى شركات النقل الخاصة بقرية الكوامل أيضًا.

ولفتت إلى أن أتوبيسًا وميكروباصًا آخرين من مدينة المنيا تعرضا لاعتداء مماثل بنفس المنطقة ما أسفر عن وقوع عدة إصابات أخرى، بالإضافة إلى سقوط أكثر من ٧ شهداء حتى الآن.

وأكدت أنه جرى نقل حالتين من المصابين إلى مستشفى الشيخ زايد بينما نقل باقي المصابين إلى مستشفيات العدوة ومغاغة وسمالوط بالمنيا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية