شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أعضاء بالكونجرس يطالبون ترامب بالتحرك ضد «محمد بن سلمان»

طالب أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي، الرئيس دونالد ترامب، بقبول ما توصلت إليه وكالة المخابرات الأميركية CIA، بشأن تورط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في جريمة مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وقال عضو مجلس الشيوخ الأميركي ريتشارد بلومنثال إن على ترامب أن يقبل خلاصة وكالة الاستخبارات التي لا جدال فيها، وهي أن ولي العهد السعودي مذنب في القتل الوحشي لخاشقجي.

وأضاف بلومنثال -في تغريدة على موقع تويتر- أنه ينبغي أن تكون هناك عواقب لقتل خاشقجي، داعيا إلى فرض عقوبات ومحاكمة وإزاحة محمد بن سلمان بدلا من الاستمرار في التستر بتمكينٍ من ترامب، حسب تعبير السيناتور.

من جهته، قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ بوب كوركر إن كل شيء يشير إلى أن ولي عهد السعودية محمد بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي.

وأضاف كوركر -في تغريدة- أن على إدارة الرئيس ترامب التوصل إلى تحديد موثوق للمسؤولية قبل أن يعدم محمد بن سلمان من يبدو أنهم نفذوا أوامره.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” أعربت أمس الجمعة عن خشيتها من “ألا يتم الوصول إلى الحقيقة في مقتل خاشقجي أبدا إذا أعدمت السعودية الشهود الرئيسيين في القضية”.

وذكرت كبريات وسائل الإعلام الأميركية أن وكالة “السي.آي.أي” خلصت إلى أن ولي العهد السعودي هو من أمر بقتل مواطنه الصحفي.

وأفادت صحيفة واشنطن بوست -وهي أول وسيلة إعلامية تتحدث عن الخلاصة التي توصلت إليها الوكالة- بأن “السي.اَي.أي” اطلعت على معلومات استخباراتية مختلفة، من ضمنها اتصال أجراه سفير الرياض في الولايات المتحدة الأمير خالد بن سلمان مع خاشقجي، إذ دعاه إلى زيارة القنصلية في إسطنبول لاستخراج الأوراق اللازمة، وقدم له تطمينات وتأكيدات بأن الأمر سيكون آمنا.

ووفق مصادر مطلعة على الاتصال، ليس واضحا هل أجرى خالد بن سلمان الاتصال بطلب من أخيه ولي العهد أم لا.

وأضافت الصحيفة -وفقا للمصادر ذاتها- أن استنتاج “السي.اَي.أي” جاء كذلك بناء على تقييمها للدور الذي يلعبه محمد بن سلمان في المملكة، حيث تعتبره حاكمها الفعلي والمشرف على كل الأمور مهما صغر شأنها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية