شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بريطانيا: الحكم على «ماثيو هيدجز» بتهمة التجسس فى الإمارات سيضر بعلاقتنا معها

حذّرت بريطانيا، الأربعاء، من تداعيات حكم إماراتي بالسجن المؤبدّ، بحق مواطنها الأكاديمي ماثيو هيدجز، بتهمة «التجسس».

جاء ذلك في بيان لوزير الخارجية البريطاني، جيرمي هنت، ردا على حكم إماراتي صدر، الأربعاء، بالسجن المؤبد بحق هيدجز، بتهمة «التجسس» لصالح حكومة بلاده.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، عن هنت قوله: «أشعر بصدمة كبيرة وبخيبة أمل لسماع الحكم الصادر».

وأضاف الوزير البريطاني: «لقد أثرتُ شخصيا قضية ماثيو هيدجيز على أعلى المستويات في الحكومة الإماراتية، بما في ذلك خلال زيارتي إلى أبو ظبي يوم 12 نوفمبر الجاري، وقد تحدثت حينها مع ولي العهد الأمير محمد بن زايد ووزير الخارجية عبد الله بن زايد».

وتابع: «لكن الحكم الصادر لم يكن ما نتوقعه من شريك صديق وموثوق للمملكة المتحدة، ويتعارض مع الضمانات التي أعطيت سابقا.. مسؤولونا القنصليون على اتصال وثيق مع ماثيو هيدجيز وعائلته، وسنواصل بذل كل المستطاع لمساعدته».

وأردف: «لقد أوضحت مرارا وتكرارا، أن تعامل السلطات الإماراتية بشأن بهذه القضية ستكون له تداعيات على العلاقات بين بلدينا، وهي علاقات يجب أن تُبنى على الثقة. من المؤسف أننا وصلنا إلى هذا الوضع، ويجب إعادة النظر بالحكم».

ونقلت الـ«بي بي سي» عن صحيفة «ذا ناشيونال» الناطقة بالإنجليزية (تصدر في أبوظبي)، أن عقوبة السجن المؤبد تعني السجن لمدة أقصاها 25 عاماً بعدها يتم ترحيل «هيدجز».

وقال موقع «العين» الإماراتي الإخباري إن محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية أصدرت، الأربعاء، حكما بالسجن المؤبد بحق البريطاني ماثيو هيدجز، بعد إدانته بالتجسس على دولة الإمارات، وتزويد جهات خارجية بمعلومات أمنية واستخباراتية حساسة.

ووفق إعلام إماراتي، جرى توقيف الباحث البريطاني (31 عامًا) في مطار دبي في مايو الماضي، عندما كان في طريق عودته إلى المملكة المتحدة بعد زيارة عمل للإمارات استغرقت أسبوعين.

وأحالت النيابة العامة الإماراتية المتهم، في أكتوبر الماضي، إلى محكمة أبوظبي الاستئنافية لمحاكمته عن الاتهامات المنسوبة إليه، بـ«السعي والتخابر لمصلحة دولة أجنبية؛ ما من شأنه الإضرار بمركز الإمارات العسكري والسياسي والاقتصادي».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية