شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأمم المتحدة تطالب السودان بـ «تحقيق شامل» في مقتل المتظاهرين

طالب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، السودان بإجراء “تحقيق شامل” في الوفيات والعنف، التي صاحبت الاحتجاجات التي يشهدها السودان بسبب الأوضاع الاقتصادية، وذلك بعدما إقرار الحكومة السودانية بمقتل 19 شخصا خلال المظاهرات بينهما شرطيان.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يوم أمس الجمعة”، إن “الأمين العام للأمم المتحدة يتابع بقلق التطورات في جمهورية السودان، بما في ذلك الأنباء التي ترددت عن أعمال عنف ووفيات”.

وأضاف: “يؤكد الأمين العام الحاجة إلى حماية حرية التعبير والتجمع السلمي ويتقدم بالتعازي لكل من فقد أحبائه في أعمال العنف”.

وكانت السلطات السودانية قد أقرت بمقتل ما لا يقل عن 19 شخصا، بينهم جنديان، في الاحتجاجات. وقالت منظمة العفو الدولية الثلاثاء إن ما لا يقل عن 37 شخصا قتلوا.

وصرح وزير الإعلام السوداني، الخميس إن بعض الوفيات حدثت بسبب اشتباكات بين أصحاب المتاجر ومن وصفهم “بالمخربين”، مضيفا أن 219 مدنيا و187 فردا من قوات الأمن أصيبوا في الاحتجاجات.

وأطلقت قوات الأمن السودانية الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت الجمعة لتفريق المحتجين الذين خرجوا عقب صلاة الجمعة في عدة مدن بينها الخرطوم وأم درمان وسط دعوات جماعات معارضة لمواصلة الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

واعتقل الأمن السوداني 9 من قادة أحزاب المعارضة قبل ساعات من الدعوة لاحتجاجات “جمعة الوفاء للشهداء”، وطالت الاعتقالات قادة أبرز تحالفين للمعارضة، ثم أطلقت سراحهم بعد ساعات.

وكشف رئيس المكتب الإعلامي لجهاز الأمن القومي والمخابرات عن عدم علمه بالاعتقالات التي تمت الخميس.

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية