شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المرشدين السياحيين: الحديث عن خروج حافلة الهرم عن مسارها «تضليل»

اعتبرت نقابة المرشدين السياحيين، أن الحديث عن تغيير حافلة الهرم لمسارها «تضليل»، وأعلنت من استياءها لاتهام المرشد الشياحي المتوفي بتغيير مسار الرحلة.

وقالت النقابة في بيان لها إنها تعزي ذوي المرشد السياحي المقتول إبراهيم حسين، وكذلك حياة اثنين من الفوج السياحي المرافق له من دولة فيتنام، كما تأسف النقابة على التصريحات التي جاءت على لسان كل شخص غير مسؤول مضلل للحقيقة.

وأكدت النقابة أن المرشد، قام بواجبه في العمل طبقا لأوامر الشركة، حيث كان يصطحب مجموعتها السياحية منفذا كافة تعليماتها منذ البداية، بترك الحقائب في المطعم والتوجه لزيارة الأهرامات ثم التسوق في نفس المكان الذى تتعامل معه الشركة السياحية ذاتها.

وأوضحت أن هذا المكان بطريق سقارة السياحي الذي يوجد به العديد من الأماكن السياحية، وهو المسار الطبيعي اليومي لكافة الرحلات السياحية بين منطقة الهرم ومنطقة سقارة وليس بمكان في منطقة معزولة أو صحراء بكوكب خارج الارض.

وأشارت إلى أن الحافلة لم تمر إلا في الطريق السياحي، وبعد مغادرة مكان التسوق، المحدد من قبل الشركة السياحية والذي يبعد 170 مترا عن موقع الحادث الإرهابي الغاشم، تم تفجير العبوة.

وأضافت أنه بعد وفاة المرشد السياحي، خرج مالك الشركة السياحية بتصريحات غير حقيقية ومضللة للرأي العام حفاظا على نفسه دون الالتفات إلى سمعة الشاب المتوفي وسمعة عشرين ألف مرشد سياحي، وتؤكد على اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه تلك التصريحات.

وكان عبد الرازق حسين، صاحب الشركة المنظمة للرحلة السياحية، قال إنه تم تغيير خط سير الفوج السياحي لأنه كان متوجها إلى مطار القاهرة، وفي المقابل برأ حسن نحلة، نقيب المرشدين السياحيين، “إبراهيم حسين” من الاتهام التي حاول البعض ترويجه حول المرشد السياحي، إذ يقول إن مدير شركة أتوبيس المريوطية الذي شهد حادث تفجير أمس الجمعة، حاول استغلال وفاة إبراهم حسين قمر، المرشد السياحي المسؤول عن الحافلة، للتنصل من المحاسبة.

وعقب الحادث، صرح رئيس الوزراء بأن الأتوبيس السياحي الذي تعرض للهجوم خرج عن المسار المؤمن، وهو الأمر الذي نفته نقابة المرشدين السياحيين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية