شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ما هى حقيقة إقالة رئيس قسم أخبار CBS؟

أعلنت شبكة «سي.بي.إس» الأميركية، تعيين رئيس جديد لقسم الأخبار بالقناة الإخبارية، بعد ساعات قليلة من بثها مقابلة مع عبدالفتاح السيسي، والتي أثارت جدلا واسعا في مصر.

وقالت الشبكة إن منتجة برنامج «48 ساعة» سوزان زيرينسكي، ستتولى رئاسة القسم الإخباري لقناة «سي بي إس» ابتداء من أول مارس المقبل خلفا لرئيس قسم الأخبار الحالي ديفيد رودس.

وادعت وسائل إعلام مصرية، أنه تم إقالة ديفيد رودس، بعد ضغط من الحكومة المصرية، بسبب بث كواليس المقابلة مع السيسي على الرغم من طلب مصر رسميا عدم بث المقابلة.

ونفى مصدر في تصريحات خاصة لـ «عربي21»، مزاعم إقالة ديفيد رودس، مؤكدا أنه تم ترقيته ليشغل منصبا أعلى في الشبكة الأميركية.

وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه: «لا يوجد قرار إقالة أو استقالة، بل قرار ترقية، وهذا كان مخططا له منذ فترة، وما تحدثت عنه بعض وسائل الإعلام المصرية غير صحيح».

وأضاف: «لو كان هناك قرار من الشبكة بإقالة أحد المسؤولين عن لقاء السيسي، فكان الأولى إقالة مراسل القناة الإخبارية أو المذيع الذي أجرى معه اللقاء».

وفي المقابل، نشر ديفيد رودس، تغريده عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أكد فيها أنه سيكون مستشارا كبير في مجموعة «سي بي إس» ابتداء من أول مارس المقبل.

وكانت الرئاسة المصرية قد فرضت حظرا إعلاميا مشددا على تناول مقابلة السيسي مع قناة«CBS»، وأصدرت تعليمات مشددة على منع تناولها في الإعلام المصري.

وبرر المكتب الإعلامي للرئاسة حظر تناول مقابلة السيسي مع القناة الأميركية في الإعلام المصري بالرغبة في تحقيق أقل خسائر ممكنة من الظهور الإعلامي الذي وصفته بـ«غير الموفق»، خصوصا بعدما فشلت محاولات منع إذاعة الحوار، بحسب صحيفة «مدى» المصرية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية