شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد الدولار واليورو.. مصر تقترض بالين الياباني

تنوي مصر إصدار سندات قروض بالين الياباني بقيمة ملياري دولار، هذا الأسبوع، لتلبية التزاماتها المالية، وسداد الديون.
وكشفت مصادر مطلعة، أن نائب وزير المالية أحمد كجوك سافر الأسبوع الماضي فى جولة إلى اليابان، من أجل ترويج تلك القروض.
وأضاف أحد المصادر أن كجوك سافر أيضا إلى سنغافورة، ومعه بنك جيه.بي مورجان، لنفس الهدف، بحسب رويترز.

وأوضح مصدر ثاني أن الحكومة المصرية ستطرح سندات ساموراي مقومة بالين اليابانى بقيمة ملياري دولار هذا الأسبوع،

وعقب وزير المالية محمد معيط ، اليوم الأحد إن بلاده وافقت على طرح سندات دولية تتراوح قيمتها بين ثلاثة مليارات وسبعة مليارات دولار.

وأكد معيط فى تصريحات صحفية أن «نائبه ومساعده قاما برحلة ترويجية إلى اليابان وسنغافورة… من المقرر أن يلحق بهما، غدا الاثنين فى اليابان وكوريا (الجنوبية) وهونج كونج والصين».

وتعاني مصر من أزمة حادة، حيث ستضطر خلال العامين القادمين تسديد ديون خارجية صعبه، مما جعلها تفكر فى توسيع قاعدة مستثمريها وتمديد أجل استحقاق ديونها والاقتراض بفائدة أقل.

وبين تقرير الأداء المالي للموازنة العامة لمصر، عن وصول زيادة الإنفاق على فوائد الديون إلى 178.2 مليار جنيه (9.9 مليارات دولار)، وذلك خلال المدة من أول يوليو وحتى نهاية نوفمبر من عام 2018.

ومنذ أن بدأت مصر برنامج الإصلاح الاقتصادي وهى تلجأ إلى الاقتراض بقوة من الخارج، بدعم من صندوق النقد الدولي منذ أواخر 2016.

وبلغ الدين الخارجي لمصر 92.64 مليار دولار، في نهاية يونيو الماضي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية