شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تجدد الاحتحاجات في السودان‎ وسط انتشار أمني كثيف بالخرطوم

تجددت الاحتجاجات اليوم الاحد، بمدينة بحري بالعاصمة السودانية وعدد من مدن البلاد، مطالبة بإسقاط النظام.

وأفاد شهود عيان، أن الشرطة اطلقت الغاز المسيل للدموع بكثافة، لتفريق المتظاهرين في مدينة «بحري» إحدى مدن العاصمة السودانية الثلاث.

وذكر الشهود أن المئات خرجوا في التظاهرة الاحتجاجية التي دعت لها أحزاب معارضة وتجمع المهنيين السودانيين(مستقل يضم أطباء ومعلمين ومهندسين) فيما أطلقت عليه «أسبوع انتفاضة المدن والقرى والأحياء».

وأضاف الشهود أن التظاهرات انطلقت وسط انتشار أمني كثيف، واعتقل العشرات من المحتجين.

وقال تجمع المهنيين في بيان مقتضب إن الاحتجاجات انطلقت في مدن بحري، والفاو (شرق) والفاشر(غرب)، وأمري (شمال).

فيما تداول ناشطون على مواقع التواصل صوراً وفيديوهات لخروج عشرات المتظاهرين في مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور(غرب) ومدينة امري (شمال).

واندلعت احتجاجات لأول مرة في مدينة أمري الجديدة إحدى المدن التي تضم مهجرين جراء تشييد سد شمالي السودان، كما خرج المئات من مواطني مدينة الفاو بولاية القضارف(شرق)، وفق تجمع المهنيين السودانيين.

وأعلنت السلطات السودانية أن عدد قتلى الاحتجاجات بالبلاد بلغ 24، فيما تقول اخر إحصائية لمنظمة العفو الدولية إن عددهم 40.

والجمعة، أعلنت أحزاب معارضة وتجمع المهنيين السودانيين، إطلاق أسبوع «انتفاضة المدن والقرى والأحياء» بعموم البلاد؛ للتظاهر والاحتجاج حتى إسقاط النظام.

وتشهد البلاد منذ 19 ديسمبر 2018، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية عمت عدد مدن بينها العاصمة الخرطوم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية