شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزير دولة الاحتلال: زيارتي للقاهرة أول زيارة رسمية لوزير «إسرائيلي» منذ ثورة يناير

اعتبر وزير الطاقة “الإسرائيلي”، يوفال شتاينتس، زيارته لمصر، علامة بارزة على تطور العلاقات والتعاون بين تل أبيب والقاهرة.

وقال شتاينتس، في تسجيل مصور، نشر على صفحة السفارة “الإسرائيلية” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، على هامش مشاركته في المؤتمر الإقليمي الأول لمنتدى الغاز الطبيعي الذي يعقد بالقاهرة، إن زيارته للقاهرة تعد أول زيارة رسمية لوزير إسرائيلي لمصر منذ ثورة يناير 2011.

وزير إسرائيلي في مؤتمر اقليمي في القاهرة

تحت رعاية الحكومة المصرية يشارك وزير الطاقة إلاسرائيلي يوفال شتاينيتس في أول مؤتمر اقليمي لشؤون الغاز في القاهرة بحضور وزراء طاقة من دول المنطقة. هذه المرة الأولى التي يتم فيها دعوة وزير إسرائيلي إلى القاهرة منذ انطلاق الربيع العربي قبل ٨ سنوات. يقول شتاينيتس من القاهرة: "هذه هي علامة بارزة في تطور العلاقات والتعاون بين إسرائيل ومصر".

Publiée par ‎إسرائيل تتكلم بالعربية‎ sur Lundi 14 janvier 2019

وأضاف الوزير: “أصبح تطوير الغاز الطبيعي في إسرائيل ومصر وقبرص (قبرص الرومية) محركا للتعاون الجيوستراتيجي والسياسي في جميع أنحاء شرق البحر المتوسط”.

ويشارك الوزير “الإسرائيلي” في المنتدى الذي يبحث التعاون في صناعة وتصدير الغاز الطبيعي، ويشارك فيه ممثلو عدة دول بينهم فلسطين والأردن.

وأعلن بيان لوزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، الإثنين، عن اتفاق لبلدان عدة على البحر الابيض المتوسط، لإنشاء “منتدى غاز شرق المتوسط (EMGF)” بهدف تأسيس منظمة دولية “تحترم حقوق الأعضاء بشأن مواردها الطبيعية”.

وشهدت القاهرة، الإثنين، اجتماع وزراء الطاقة من قبرص الرومية واليونان وإسرائيل وإيطاليا والأردن وفلسطين، لمناقشة إنشاء المنتدى، وفقا لبيان الوزارة.

وأكد الوزراء، بحسب البيان، على “ضرورة التعاون وفقا لمبادئ القانون الدولي في منطقة شرق المتوسط بين منتجي الغاز الحاليين والمحتملين وأطراف الاستهلاك والعبور في المنطقة”.

وشدد الوزراء على “التزامهم بالعمل على تمهيد الطريق للتعاون المثمر في المجالين التقني والاقتصادي، بهدف الاستغلال الكفؤ لإمكانات الغاز في المنطقة”.

ومن المقرر أن يعقد الوزراء اجتماعا في أبريل المقبل، للتشاور حول هيكل المنتدى، الذي سيكون مقره القاهرة.

واتفق الوزراء أن الأهداف الرئيسة للمنتدى، ستتضمن العمل على إنشاء سوق غاز إقليمية تخدم مصالح الأعضاء من خلال تأمين العرض والطلب.

ويمكن لأي من دول شرق البحر المتوسط المنتجة أو المستهلكة للغاز أو دول العبور ممن يتفقون مع المنتدى في المصالح والأهداف، الانضمام لعضويته لاحقا، بعد استيفاء إجراءات العضوية اللازمة.

وشهدت منطقة شرق المتوسط، خلال السنوات العشر الأخيرة، عدة اكتشافات للغاز على وجه الخصوص، خاصة في المياه الإقليمية لإسرائيل ومصر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية