شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وفاة الشاب المصري المطعون في الأردن وشقيقه: «نفسي أنزل مع جثته أدفنه»

توفى الشاب المصري، عبد الجواد علي المصري، والذي تعرض للطعن بسكين من مواطن أردني، حيث تلقى طعنتين إحداهما برقبته والأخرى في رأسه، وتم نقله إلى المستشفى العام بالمملكة.

وطالب الأمير علي المصري، شقيق المجني عليه، وزيرة الهجرة نبيلة مكرم، بمساعدته في التواصل مع الجهات المسئولة والمعنية في الأردن حتى يتمكن من النزول مع جثة أخيه المتوفي لدفنه في بلدته بقرية الساحل بحري التابعة لمركز البلينا جنوب محافظة سوهاج.

وكان الأمير، شقيق المجني عليه، أشار إلى أن أخوه يبلغ من العمر 30 عامًا وكان يعمل حارسًا بإحدى البنايات في الأدرن، كما أنه متزوج ولديه ثلاثة أولاد، مضيفًا أن الجاني يدعى “وديع العامري” وشهرته (الشيخ)، ولم تربطه أي عداوة سابقة مع المجني عليه.

وتابع “المصري”، أن الأردني وديع العمري، قام بطعن “عبدالجواد” وقت الصلاة، موضحًا أنه اقترب منه في محل عمله وسأله هل صليت ؟ فرد علية عبدالجواد بنعم ثم إنهال عليه بالطعن بدون سبب واضح.

وأكد شقيق المجني عليه، أنه قام برفع دعوى على الجاني، وتم إلقاء القبض عليه والآن تم إحالته إلى “المدعي العام”، وحررت القضية برقم 169-2019.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية