شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

محامي الرئيس الأميركي: حملة «ترامب» تواطأت مع روسيا للتأثير على الانتخابات السابقة

في مفاجأة من العيار الثقيل، أقر «رودي جولياني»، المحامي الخاص للرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن الحملة الانتخابية لترامب تواطأت مع روسيا في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

وقال جولياني، في مقابلة له مع شبكة سي إن إن الأميركية، الأربعاء: «لم أقل أبدا أنه لم يكن هناك تواطؤ بين الحملة أو بين أعضائها مع روسيا، إنما ما أقوله هو أن الرئيس بشخصه غير متورط».

وأضاف جولياني، إذا كان هناك تواطؤ فهو من أعضاء في الحملة، ولكن فى ذات الوقت دافع عن ترامب، موضحا، أنه لا يوجد دليل واحد على أن الرئيس ارتكب جريمة التواطؤ.

وذكر أن تواطئ الحملة الانتخابية، حدث منذ زمن طويل، باختراق أجهزة الحاسوب الخاصة باللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي.

ووصفت صحيفة واشنطن بوست، تصريحات جولياني بـ«الصادمة»، مشيرة إلى أن التساءل الذى طرحه كثير من المراقبين،: «ما الذي حدث ليغير جولياني من مواقفه فجأة».

وكانت حملة ترامب الانتخابية واجهت عام 2016 اتهامات عدة بالتواطؤ مع روسيا، ما دفع ترامب، لتكرار نفي الأمر، مشددًا على أنه «لا تواطؤ من جانب حملته، ولا تدخل من جانب روسيا في نتائج الانتخابات الرئاسية».

ومنذ أكثر من عام يقود المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر، تحت إشراف وزارة العدل، تحقيقًا حول تدخل روسي محتمل في انتخابات عام 2016، رغم نفي ترامب وموسكو.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020