شبكة رصد الإخبارية

استعادة تمثال فرعوني من هولندا تم تهريبه بطريقة غير شرعية

تسلمت السفارة المصرية بامستردام تمثال مصنوع من الحجر الجيري كان يعرض في احدي دور المزادت بهولندا، وذلك بعد أن نجحت وزارة الآثار بالتعاون مع وزارة الخارجية من اثبات ملكية مصر للقطعة الأثرية وخروجها بطريقة غير شرعية من منطقة آثار سقارة منذ تسعينات القرن الماضي.

صرح بذلك شعبان عبدالجواد، المشرف العام على ادارة الآثار المستردة بوزارة الآثار، موضحا أن الادارة كانت قد رصدت التمثال في مارس 2018 ضمن المعرض الاوروبي للفنون الجميلة بامستردام، و قامت علي الفور بابلاغ وزارة الخارجية والتي بدورها أبلغت الشرطة الهولندية، لاتخاذ كافة الاجراءات والتدابير اللازمة للتحفظ علي القطعة الاثرية، وابلاغ صالة المزادت وحائز القطعة بانها مسروقة من مصر، و الذي أبدى استعداده طواعية لتسليم القطعة الاثرية لمصر.

وأضاف عبد الجواد أن القطعة عبارة عن الجزء العلوي من تمثال لرجل واقف واضعاً ذراعيه بجانبه، يرتدي نقبة قصيرة ،ويوجد بعض العلامات الهيروغليفية علي الذراع الأيمن وتقرأ “ني كاو بتاح” ،ويؤرخ بالفترة من 2500-2000 ق.م.

والتمثال يخص أحد كبار موظفي الدولة في الفترة من نهاية عصر الدولة القديمة وبداية عصرالانتقال الاول، ويدعى “ني كاو بتاح”، وهو نتاج الحفر خلسة في منطقة كوم الخماسين في منطقة سقارة في تسعينيات القرن الماضي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية