شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تقارب علني «عربي ـ إسرائيلي» في وارسو.. ومغردون يعبرون عن رفضهم للتطبيع

تتحدث تقارير الاحتلال خلال الفترة السابقة، عن تقارب غير مسبوق رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وبين زعماء بعض الدول العربية، في إطار تطوير تطبيع العلاقات بين الاحتلال والدول العربية.

وقال نتنياهو، تعليقا على التقارب العربي الإسرائيلي في مؤتمر وارسو الذي ضم وزراء وممثلين من 60 دولة، على رأسها الولايات المتحدة الأميركية، نحن «نصنع التاريخ»، حيث جلس نتنياهو وإلى جانبه وزير الخارجية البحريني في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر.

تهرب الوزيرين

هل التقيتم نتنياهو؟وزير الشؤون الخارجية السعودية ووزير الخارجية البحريني يتهربان من أسئلة الصحفيين في #وارسو.

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Jeudi 14 février 2019

وأبدى نتنياهو تفاؤله بالمؤتمر، واعتبره «فرصة» للعمل مع الدول العربية، مضيفا: «المهم في هذا الاجتماع -وهو ليس سراً؛ لأن هناك الكثير من هذه الاجتماعات- هو أنه لقاء مفتوح مع ممثلي الدول العربية الرائدة التي تجلس جنباً إلى جنب مع إسرائيل من أجل تعزيز المصلحة المشتركة في الحرب ضد إيران».

إصرار على التطبيع

صوره في كراج السيارات..مراسل القناة 13 العبرية يحرج وزير خارجية عمان قبل لقائه بنتنياهو

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Jeudi 14 février 2019

وكانت وسائل إعلام الاحتلال الاسرائيلي رجحت في الأشهر الماضية تطبيعا للعلاقات بين الاحتلال وبعض الدول العربية.

وكشفت القناة الثانية الإسرائيلية، أن نتنياهو، زار العام الماضي بشكل سري أربع دول عربية، لا تقيم علاقات مع إسرائيل.

ونقلت القناة عن نتنياهو قوله قبيل عودته من مؤتمر «وارسو» في بولندا، إنه قام بزيارة 4 دول عربية، بشكل سري، لا تربطها علاقات رسمية مع إسرائيل، دون أن يكشف من هي.

وزار رئيس وزراء الاحتلال، فى أول لقاء رسمي له، سلطنة عمان في الـ26 أكتوبر الماضي، مجريا لقاء مع السلطان قابوس بن سعيد.

وأثارت صور وفيديوهات وزراء دول الخليج مع نتنياهو جدلا كبيرا، عبر مواقع التواصل، وعبر الكثير عن رفضه لمحاولة التطبيع العربي بين دول الخليج ودولة الاحتلال.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية