شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالأسماء.. 43 معتقلاً نُفذ بحقهم الإعدام في قضايا سياسية منذ الانقلاب العسكري في 2013

ارتفع عدد ضحايا الإعدام بجق معتقلين سياسيين، منذ الانقلاب العسكري، على أول رئيس مدني منتخب عام 2013، إلى 43 مواطنا نفذ بحقهم حكم الإعدام شنقاً، دون توفير محاكمات عادلة لهم، رغم شهادات المعتقلين أمام المحاكم بأن اعترافاتهم انتزعت بتأثير التعذيب والتهديد.

وشهد عام 2019، تنفيذ حكم الإعدام بحق 15 معتقلاً، في حين ينتظر 59 آخرين مصيرهم، بعد تثبيت أحكام الإعدام بحقهم.

من جانبها قالت منظمة العفو الدولية، إن هذه الإعدامات، والتي تم تنفيذها بحق 15 شخصا في قضايا منفصلة، تمثل تصعيداً ينذر بالخطر، في عمليات الإعدام بمصر.

إعدام جديد

رغم المناشدات الحقوقية وشهادات التعذيب..مصر تعدم 9 متهمين في قضية النائب العام

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Mercredi 20 février 2019

وكانت أولى الحالات التي نفذ فيها نظام السيسي، الإعدام، بعد الانقلاب العسكري، في 7 مارس 2015، حيث تم إعدام “محمود حسن رمضان عبد النبي” في قضية أحداث سيدي جابر.

وفي  17 مايو 2015، نفذ الإعدام بحق 6 معتقلين في قضية عرب شركس، وهم; ” اسلام سيد أحمد أبراهيم، محمد بكرى محمد هارون، هانى مصطفى امين عمر، محمد على عفيفى بدوى، عبد الرحمن سيد رزق ابوسريع، خالد فرج محمد محمد علي”.

وفي نهاية عام 2016، نفذ حكم الإعدام شنقا بحق «عادل محمد إبراهيم» الشهير بـ”حبارة” في قضية رفح الثانية، بتاريخ 15 ديسمبر 2016.

وفي ذات الشهر من عام 2017، نفذت السلطات الإعدام بحق 15 شخصا اتهمتهم في قضية شمال سيناء، وهم: “أحمد عزمي حسن محمد، عبد الرحمن سلامة سالم، علاء كامل سليم، مسعد حمدان سالم، حليم عواد سليمان، إبراهيم سالم حماد، إسماعيل عبد الله حمدان، حسن سلامة جمعة، دهب عواد سليمان، يوسف عياد سليمان، محمد عايش غنام، سلامة صابر سليم، فؤاد سلامة جمعة، محمد سلامة طلال، أحمد سلامة طلال”.

وشهد عام 2018، إعدام 5 معتقلين، أحدهما بحكم عسكري، دون النظر في الطعن على القضية، وهو عبد الرحمن الجبرتي فيما تم إعدام 4 مواطنين آخرين في قضية ستاد كفر الشيخ، وهم: “أحمد عبد الهادي محمد السحيمي، أحمد عبد المنعم سلامة علي سلامة، سامح عبد الله محمد يوسف، لطفي إبراهيم إسماعيل”.

واتجه النظام الحاكم إلى تسريع عمليات الإعدام بشكل غير مسبوق مع بداية عام 2019، حيث نفذ خلال 3 أسابيع، أحكام الإعدام بحق 15 معتقلاً، في قضايا بارزة، وشابها الكثير من التناقض، حيث لم يوفر القضاء للمتهمين آليات للدفاع أو التحقيق في شهاداتهم.

وكانت بداية الإعدامات في 7 فبراير، حيث تم إعدام 3 معتقلين في قضية مقتل نجل المستشار بالمنصورة، وهم: ” أحمد ماهر، المعتز بالله غانم، عبد الحميد عبد الفتاح”، وتبعهم تنفيذ الإعدام بحق 3 معتقلين آخرين في قضية مقتل اللواء نبيل فراج، في 13 فبراير، وهم: “صلاح فتحي حسن النحاس، محمد سعيد فرج، محمد عبد السميع حميدة”، وأخيرا، نفذ حكم الإعدام 20 فبراير، بحق 9 معتقلين في قضية مقتل النائب العام، وهم: “أبو بكر السيد، أبو القاسم أحمد، أحمد حجازي، أحمد وهدان، أحمد الدجوي، أحمد محروس، إسلام مكاوي، عبد الرحمن سليمان، محمود الأحمدي”.

وعلق حقوقيون ونشطاء على تنفيذ أحكام الإعدام عبر مواقع التواصل، وتصدر هاشتاج #لا_لتنفيذ_الإعدامات قائمة الأكثر تداولا في مصر، وعدد من الدول العربية، وكانت هذه أبرز التعليقات

تخيل أن في 43 شخص اتعدموا في قضايا سياسية من 3 يوليو 2013 وحتى 20 فبراير 20197 مارس 2015 إعدام مواطن في قضية أحداث…

Publiée par Hamza Ashraf sur Mercredi 20 février 2019



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية