شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قطر تتهم رئيس الاستخبارات السعودي الأسبق «بالكذب والتهويل» لصنع بطولات زائفة

اتهمت قطر رئيس استخبارات السعودية الأسبق، بندر بن سلطان، بالكذب والتهويل وصنع البطولات الزائفة، بعد نفى وزير خارجية أميركا الأسبق جيمس بيكر بما نقله عنه بخصوص قطر.

وأكد وزير الخارجية الأميركي الأسبق جيمس بيكر، نفيه لرواية بندر بن سلطان، قائلا فيها أن بيكر وصف القطريين أمامه بالأغبياء، وقال له: «دعهم يتعلمون».

وفي رد شديد على تصريحات رئيس الاستخبارات السعودي الأسبق، قال مدير المكتب الإعلامي للخارجية القطرية، أحمد بن سعيد الرميحي، على صفحته بـ «تويتر»: «التاريخ الحديث صعب تزويره خصوصاً أن أكثر شواهده أحياء وما زالوا (بقدرات عقلية حاضرة)».

وأضاف الرميحي: «أخرجوه من جحره ليكون شاهدا على التاريخ وأخذته الحماسة للانجراف للكذب والتهويل وصنع البطولات الزائفة، وتناسى أن الشواهد كثيرة على سوء مرحلته».

ونقلت «الإندبندنت العربية»، عن الأمير بند، أن بيكر وصف أمامه القطريين بالأغبياء، عندما طلب حمد بن جاسم (رئيس وزراء قطر آنذاك) استضافة القوات الأميركية في الدوحة دون علم الرياض.

ونفى بيكر في بيان نشره مركز «بيكر» عبر صفحته في «تويتر»: «لا أذكر قط في أي وقت مضى أنني أخبرت الأمير السعودي بندر خلال حرب الخليج (1990-1991) أن القطريين أغبياء .. دعهم يتعلمون».

وتواجه قطر حصارا من 4 دول عربية، منذ يونيو 2017، بعد قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، بدعوى «دعمها للإرهاب»، وهو ما تنفي الدوحة صحته وتقول إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب تهدف إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

حصار قطر

ماذا يعني قطع العلاقات مع قطر؟

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Lundi 5 juin 2017



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية