شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

كوشنر يكشف الخطوط العريضة لـ «صفقة القرن»

جاريد كوشنر

كشف مستشار الرئيس الأميركي ومبعوثه للشرق الأوسط، جاريد كوشنر، في لقاء تلفزيوني، عن أبرز مبادئ “صفقة القرن”، التي أعدتها الإدارة الأميركية لمنطقة الشرق الأوسط.

وأشار كوشنر إلى أهمية الحفاظ على سرية الكثير من تفاصيل الخطة، مضيفا: “في المفاوضات السابقة التي قمنا بدراستها، وجدنا أن التفاصيل كانت تخرج قبل نضوجها، مما يدفع السياسيين إلى الهروب من الخطة”.

وبيّن المسؤول الأميركي أن الوضع الذي يتم التفاوض بشأنه “لم يتغير كثيرا” خلال السنوات الـ25 الأخيرة، موضحا: “ما حاولنا فعله هو صياغة حلول تكون واقعية وعادلة لهذه القضايا في عام 2019، من شأنها أن تسمح للناس بعيش حياة أفضل”.

وأعرب مستشار الرئيس الأميركي عن أمله بالتوصل إلى مقاربة جديدة لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مؤكدا سعيه للتوصل إلى خطة مفصلة تضع الخلافات السابقة جانبا.

ولخص كوشنر الأسباب التي حالت دون إيجاد حل لهذه القضية، بالقول: “لم نتمكن من إقناع الشعبين بتقديم تنازلات. لذلك، لم نركز كثيرا على القضايا رغم تعمقنا فيها، بل على ما يمنع الشعب الفلسطيني من الاستفادة من قدراته الكاملة، وما يمنع الشعب الإسرائيلي من الاندماج بشكل ملائم في المنطقة بأكملها”.

واستطرد قائلا: “إذا نظرنا إلى المنطقة برمتها اليوم، نرى أن هناك الكثير من الفرص، وتهديدات كبيرة في المقابل. ومن خلال جمع مختلف الأطراف، نأمل في التوصل إلى مقاربة جديدة”.

وتحدث كوشنر عن تأثيرات الخطة السياسية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على الاقتصاد في المنطقة، قائلا: “لا أعتقد أن الأثر الاقتصادي للخطة سيقتصر على الإسرائيليين والفلسطينيين فقط، بل سيشمل المنطقة برمتها، بما في ذلك الأردن ومصر ولبنان”.

وأضاف: “الخطة السياسية مفصلة جدا وتركز على ترسيم الحدود وحل قضايا الوضع النهائي، لكن الهدف من حل قضية الحدود هو القضاء على هذه الحدود. وإذا تمكنا من إزالة الحدود وإحلال السلام بعيدا عن الترهيب، يمكن أن يضمن ذلك التدفق الحر للناس والسلع ويؤدي ذلك إلى إيجاد فرص جديدة”.

وربط كوشنر في خطة السلام بين المسارين السياسي والاقتصادي، معتبرا أن الحد من التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين من شأنه “تحسين فرص الاقتصاد الفلسطيني الذي كان مقيدا في ظل غياب السلام”.

كما أعرب عن أمله بوجود حكومة فلسطينية واحدة تجمع الضفة الغربية بقطاع غزة، مضيفا: “يوجد فصل جغرافي بين الضفة الغربية وقطاع غزة، لكننا نود أن نراهما موحدتين تحت قيادة واحدة تسمح للشعب الفلسطيني في أن يعيش الحياة التي يصبو إليها”.

الصفقة اقتربت

طلب تمويلها بمليار دولار من محمد بن سلمان.. كوشنر يضع اللمسات الأخيرة لصفقة القرن

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Jeudi 21 juin 2018

كانت شبكة “فوكس نيوز” الأميركية، قد كشفت في 10 فبراير الجاري، أن صفقة القرن أصبحت جاهزة وأن الرئيس الأميركي ترامب، أحيط علما بأبرز ما تنص عليه.

ونقلت الشبكة عن مصدرين مسؤولين داخل إدارة ترامب، أن المسودة النهائية للمبادرة الأميركية تضم ما بين 175 و200 صفحة، وأن عدد الأشخاص الذين اطلعوا على كامل فحواها لا يتجاوز الخمسة.

ويقوم جاريد كوشنر، بجولة في خمس دول عربية، للتباحث معهم حول «صفقة القرن».

وكشف مسؤولون بالبيت الأبيض، أن الزيارة تهدف لاطلاع دبلوماسيين في هذه الدول، على الشق الاقتصادي من الخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط.

وتتضمن جولة كوشنر، زيارة كل من عمان والبحرين والسعودية والإمارات وقطر، وقد يضيفان بلدين آخرين إلى جدول جولتهما.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعلن في العام 2017 أن فريقاً برئاسة كوشنر، يعكف على صياغة خطة للسلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

صفقة القرن

ترامب يستعد لطرحها رسميا.. صحيفة بريطانية تكشف تفاصيل صفقة القرن ودور بن سلمان والسيسي في تنفيذها

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Vendredi 24 novembre 2017

ورفض الفلسطينيون هذه الخطة، بعد أن قال الرئيس الأميركي ترامب إنها سترفع موضوع القدس عن طاولة المفاوضات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية