شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رئيس وزراء الجزائر يحذر المتظاهرين من «سيناريو سوريا»

حذر رئيس وزراء الجزائر، أحمد أويحيى، المتظاهرين المعارضين لترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لولاية خامسة، من تكرار السيناريو السوري، قائلا: “المسيرات في سوريا بدأت بالورود وانتهت بالدم”.

ودعا أويحيى، في كلمته بالبرلمان، الخميس، الشباب إلى “التعقل وتجنب التضليل”، محذرا من محاولات بعض الأطراف استغلال الوضع الحالي لـ “زرع الفتنة والدعوة للخراب”.

واعتبر رئيس الوزراء الجزائري، أن هناك أطرافا تثير “حراك حقود ضد الرئيس بوتفليقة”، مضيفا: “لم كل هذا الحقد ضد الرئيس، هل لماضيه؟ ماضيه صاف، أم لمساره؟ فمساره كان حافلا بالإنجازات وأفنى عمره وصحته من أجل خدمة الجزائر”.

وتحدث أويحيى، عن الحالة الصحية لبوتفليقة، البالغ 81 عاما، قائلا إن “المرض والصحة من عند الله”، وتابع أن بوتفليقة تعرض للوعكة عام 2014، “إلا أن الشعب طالبه بالترشح مجددا، وصوت عليه بقوة”.

وهاجم رئيس الوزراء، التقارير الإعلامية الأجنبية التي وصفت مظاهرات الجزائر، بـ “الربيع العربي الذي جاء متأخرا”، قائلا: “من حقكم الاختلاف مع النظام لكن لا نريد الاختلاف مع الوطن. الجزائر عانت كثيرا وبكت كثيرا، لا نريد عودة الخراب”.

وفي 10 فبراير الجاري، أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، تلبية “لمناشدات أنصاره”، متعهدا في رسالة للجزائريين بعقد مؤتمر للتوافق على “إصلاحات عميقة” حال فوزه.

ومنذ ذلك الحين، تشهد البلاد حراكا شعبيا ومظاهرات شبه يومية، ودعوات لتراجع بوتفليقة عن الترشح لولاية خامسة، لكن الأخير دعا في رسالة الجزائريين قبل أيام إلى “الاستمرارية”، لتحقيق التقدم وسط تمسك أنصاره بترشيحه.

الجامعات الجزائرية تنتفض

هتافات .. مظاهرات .. تواجد أمني مكثفطلاب الجامعات الجزائرية ينتفضون ضد ترشح بوتفليقة#لا_للعهدة_الخامسة

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Mardi 26 février 2019

وتترقب البلاد مظاهرات جديدة، الجمعة، حسب دعوات متداولة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، هي الثانية من نوعها عبر كافة محافظات البلاد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية