شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مصر تدعو إلى تغليب «لغة الحوار» بين الهند وباكستان

الخارجية المصرية - أرشيفية

دعت القاهرة، السبت، إلى تغليب لغة الحوار بين الهند وباكستان، على خلفية تصاعد التوتر بين البلدين.

وقالت الخارجية المصرية في بيان إن مصر “تدعو إلى التهدئة ووقف التصعيد بين البلدين، على خلفية التطورات الأخيرة التي وقعت بينهما في أعقاب التفجير الإرهابي الذي شهده الشطر الهندي من كشمير”.

وشدد البيان على “أهمية تغليب لغة الحوار بين البلدين من أجل تسوية كافة المسائل العالقة بينهما، وتجنب التصعيد لما له من آثار سلبية على الأمن والاستقرار في البلدين ومنطقة جنوب آسيا بصفة عامة”.

وأكد ثقة مصر في “حكمة البلدين من أجل ممارسة أقصى درجات ضبط النفس لتجاوز الأزمة الراهنة”.

وتصاعد التوتر بين نيودلهي وإسلام أباد، بعد هجوم استهدف دورية في الشطر الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير، المتنازع عليه مع باكستان، التي نفت علاقتها به.

وأسفر الهجوم، في 14 فبراير/ شباط الماضي، عن مقتل 44 جنديا هنديا، وإصابة 20 آخرين.

والثلاثاء، شنت الهند غارة جوية على ما قالت إنه “معسكر إرهابي”، في الشطر الذي تسيطر عليه إسلام أباد من الإقليم، للمرة الأولى منذ حرب 1971.

والجمعة، سلمت إسلام أباد إلى نيودلهي طيارا هنديا أسره الجيش الباكستاني الأربعاء، عقب إسقاط مقاتلتين تابعتين لسلاح الجو الهندي، اخترقتا المجال الجوي الباكستاني.

وبدأ النزاع على إقليم كشمير بين البلدين منذ نيلهما الاستقلال، حيث نشبت 3 حروب في 1948، و1965، و1971، أسفرت عن مقتل قرابة 70 ألفا من الطرفين.‎



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية