شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

النيابة السعودية تجدد طلبها بإعدام «سلمان العودة» في جلسة سرية

الداعية السعودي سلمان العودة

كشف عبدالله العودة، نجل الداعية السعودي، سلمان العودة، عن انعقاد جلسة محاكمة سرية لوالده، تم تأجيلها سابقا لثلاث مرات، وذلك دون حضور الشيخ.

وقال العودة، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن النائب العام السعودي، كرر طلبه بقتل الشيخ تعزيرا، بناءا على تهم وصفها بالـ “فضفاضة”، تتعلق بتغريدات وبنشاط والده العلمي والثقافي.

وقبل أيام، حذر عبدالله العودة، من محاولة تنفيذ السلطات السعودية حكم الإعدام على والده، مشيرا إلى أن المؤسسة الدينية المتشددة بالمملكة تقوم بإسكات أصوات الاعتدال التي قاومت التطرف.

وأكد العودة، في مقاله المنشور في صحيفة “نيويورك تايمز”، على إن والده شخصية عامة يتابعها الملايين على “تويتر”، واصفا إياه بالإصلاحي الذي يطالب بالاحترام حقوق الإنسان، لكن في إطار الشريعة الإسلامية.

وأضاف العودة، أن سبب اعتقال والده هو أعرابه عن رغبته في تصالح الدول الخليجية، إثر الأزمة الخليجية وحصار قطر من الإمارات والسعودية.

وتابع قائلا: “فداهم الأمن منزلهم واعتقلوا والده وصادروا حاسبه المحمول”.

وأوقفت السلطات السعودية الداعية سلمان العودة في 10 سبتمبر 2017، ضمن حملة توقيفات شملت عددا من العلماء والكتاب، وذلك عقب وقت قصير من تدوينة دعا الله فيها أن “يؤلف القلوب”، على خلفية تقارير عن مصالحة محتملة بين دول الأزمة الخليجية.

وفي سبتمبر 2018، انطلقت محاكمة العودة أمام المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، وطالبت النيابة السعودية باستصدار حكم بالإعدام ضده بتهم تتعلق بـ”الإرهاب”، وفق ما ذكر نجله عبد الله وتقارير صحفية آنذاك.

وقد أصدر محامو العودة الفرنسيون بيانا سابقا في باريس، أكدوا فيه أن محاكمته “تندرج في إطار سياسة اضطهاد قضائي تقوم بها السعودية ضد مثقفين يمارسون حقهم في حرية التعبير والرأي”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020