شبكة رصد الإخبارية

البرلمان يوافق على طلب السيسي تعيين «كامل الوزير» وزيرا للنقل

وافق مجلس النواب، اليوم الأحد، في جلسته العامة، على تعيين الفريق كامل عبدالهادي الوزير، في وزارة النقل، بأغلبية الحاضرين، بعد إعلان السيسي عن تعيينه صباح اليوم، خلال الندوة التثقيفية للقوات المسلحة.

وقال على عبد العال، رئيس المجلس، خلال الجلسة العامة أنه وصله خطاب من رئيس الجمهورية بتاريخ 27 فبراير يخطرنى فيه بتعيين اللواء كامل عبد الهادى فرج الوزير والذى تمت ترقيته اليوم لرتبه فريق للتعيين فى منصب وزير النقل.

وأضاف عبدالعال، إن المادة 147 والمادة 129 من الدستور تنص على أنه لرئيس الجمهورية حق إجراء تعديل وزارى بعد التشاور مع رئيس الوزراء، وإرسال الرئيس كتابا لمجلس النواب بالوزارات المراد إجراء تعديل فيها، على أن يقوم رئيس المجلس بعرض الخطاب فى أول جلسة للمجلس، وتكون الموافقة عليه بأغلبية أعضاء المجلس الحاضرين وبما لا يقل عن ثلث الأعضاء.

وأعلن السيسي، تعيين كامل الوزير، وزيرا للنقل، خلال فعاليات ندوة تثقيفية للقوات المسلحة، احتفالاً بـ”يوم الشهيد”، صباح اليوم، وذلك على خلفية حادث قطار “محطة مصر” الذي أدى إلى مقتل وإصابة العشرات، أواخر فبراير الماضي.

#عاجل: السيسي أعلن عن نيته تعيين اللواء كامل الوزير وزيرا للنقل قائلا: «نتظر البرلمان حتى يعود لانعقاده ونستكمل الإجراءات،»

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Dimanche 10 mars 2019

وقال السيسي، في حديثه بالندوة: “من ضمن الشائعات إن مهندس متوفي هايتولى وزارة النقل، وإحنا قولنا كامل الوزير هايتولاها، قالك بقالهم خمسة أيام بيتحايلوا عليه، طب أنا هاقولكم هو قال إيه، هو قال أنا تحت رجل  مصر في أي وقت، هو إحنا عندنا بنتحايل على حد في الجيش يا كامل؟”.

وتابع: “عرضت على اللواء الوزير منصب وزير النقل بعد حادث القطار، وأنا بدي هذا المرفق لواحد من أحسن ضباط الجيش، وسترون مرفقاً جديداً في 30 يونيو 2020″، مخاطباً الوزير بالقول: “لك كل الدعم من كل المصريين من الجيش والشرطة وأجهزة الدولة علشان تنجّح المرفق ده ولو عايز ضباط من أي هيئة ماعنديش مشكلة!”.

وأعلن وزير النقل السابق، هشام عرفات، استقالته، عقب حادث “محطة مصر”، نهاية شهر فبراير الماضي، نتيجة تصادم أحد “جرارات” القطارات برصيف المحطة، نجم عنه حريق هائل، أودى بحياة 22 شخصاً وإصابة نحو 40 آخرين.

من جانبه، قدّم الوزير الشكر للسيسي على الترشيح لمقعد الوزارة، متعهداً بأن يسعى “لتحقيق نهضة شاملة في وزارة النقل، وليس في قطاع السكك الحديدية فقط”.

وقال الوزير إنّه سيسعى “لإثبات أن القيادة السياسية تولي اهتماماً بهذا الملف”، مستطرداً “هايلاقوني في وسطهم يوم الجمعة الصبح، وهايلاقوني في وسطهم بالليل، وفي الفجر… وهانثبت لكل المصريين، سواء بالناس اللي موجودين هناك، أو القوات هاتدعمني بيهم، إن في قيادة سياسية واعية عايزة تغير بلدها، وكل المصريين هايقفوا وراها، وهايطوروا بلدهم”.

وأضاف الوزير مخاطباً السيسي: “بنوعد سيادتك بالناس اللي موجودين فيها (الوزارة) هاتبقى من أحسن وزارات الدولة، وقاطرة للتنمية… وأنا تحت أقدام المصريين، وفي خدمتهم ما دمت حياً… وهانثبت لكل المصريين إن إحنا (الجيش) مش وحشين، وإن إحنا ناس مصريين وطنيين بنحب بلدنا زي كل المصريين في كل قطاعات الدولة”.

ويحظى الوزير بثقة كبيرة من السيسي، الذي كلّفه بالإشراف على إدارة الجانب الأكبر من مشروعات الطرق والجسور التي تنفذها الدولة حالياً، علاوة على إنشاءات العاصمة الإدارية الجديدة، وكذلك توليه ملف تهجير أهالي جزيرة الوراق في الجيزة من أراضيهم مقابل تعويضات مالية، إيذاناً بإقامة مشروعات استثمارية بأموال خليجية على أرض الجزيرة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية