شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الفيسبوك يعلن إزالة 1.5 مليون فيديو لمجزرة مسجديّ نيوزيلندا

كشفت شركة “فيسبوك”، أنها قامت بإزالة 1.5 مليون فيديو في أنحاء العالم، لمذبحة مسجدي نيوزيلندا، وذلك خلال يوم واحد بعد الجريمة.

وأعلنت، ميا جارليك، من “فيسبوك نيوزيلندا”، أن الشركة “تواصل العمل على مدار الساعة لإزالة المحتوى المخالف باستخدام مزيجٍ من العنصرين التكنولوجي والبشري”، مضيفةً “خلال الساعات الأربع والعشرين الأولى، أزلنا 1.5 مليون مقطع فيديو للهجوم حول العالم، وتمّ حظر 1.2 مليون منها عند مرحلة التحميل”.

وأكّدت أنّ “فيسبوك” يزيل كلّ النسخ المعدّلة من الفيديو والتي لا تتضمّن محتوى عنيفا مصوّر، وذلك احتراماً للأشخاص الذين تأثروا بالجريمة وبسبب مخاوف السلطات المحليّة.

وقُتل 50 شخصاً بينهم أطفال وعشرات الجرحى في الاعتداء الإرهابي على مسجدي “النور” و”لينوود” في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، يوم الجمعة الماضي، على يد اليميني المتطرف برنتون تارانت، وهو أسترالي أرفق جريمته بـ “مانيفستو” من 74 صفحة لتبرير المجزرة التي ارتكبها.

وبث المسلح الذي هاجم المسجدين يوم الجمعة الهجمات مباشرة عبر فيس بوك لمدة 17 دقيقة، واستمر تداول نسخ من الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لساعات بعد ذلك.

سفاح نيوزيلندا

هدفي إخلاء الغرب من غير البيض والمهاجرين..اخترت نيوزيلندا لأثبت أنه لا مكان آمن..أردت استهداف ميركل وأردوغان..من هو منفذ هجوم نيوزيلندا الذي قُتل به 49 مسلمًا؟

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Vendredi 15 mars 2019

وسجلت أسهم شركة فيسبوك، أدنى مستوى لها في 3 أشهر، بلغت نسبته 5 %، بعد فيديو حادث نيوزيلندا المروع، والرحيل المفاجئ لرئيس المنتجات كريس كوكس.

ويأتي ذلك في ظل الانتقاد الشديد الذى تعرضت له الشركة، بسبب سوء تعاملها مع الخصوصية والتطرف والمحتوى السياسى، بعد بث فيديو الجريمة الإرهابية بالهجوم على مسجدين فى نيوزيلندا، عبر فيس بوك قبل حذفه لاحقاً.

وقال كليمنت ثيبولت، المحلل فى منصة Investing.com للأسواق المالية العالمية: “البث المباشر لإطلاق النار فى نيوزيلندا سيثير بالتأكيد المزيد من الأسئلة بشأن التنظيم والتدقيق على فيس بوك”، مضيفًا: “قد ساعد ذلك على توفير منصة للهجوم المروع اليوم وسيتم بلا شك التشكيك فى تسهيل انتشار هذا”.

وقال وزير الداخلية البريطانى ساجد جاويد إنه يتعين على شركات التواصل الاجتماعى، اتخاذ إجراءات لوقف التطرف على قنواتها بعد إطلاق النار يوم الجمعة، وكتب على تويتر: “أنتم (يوتيوب وجوجل وفيس بوك وتويتر) بحاجة فعلًا إلى بذل المزيد من الجهود لإيقاف الترويج للتطرف العنيف على منصاتكم”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية