شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شقيقة إرهابي مجزرة المسجدين بنيوزيلندا: أخي يستحق الإعدام

قالت شقيقة الإرهابي الأسترالي برينتون تارانت، أنها لم تستطع مشاهد مقطع الفيديو الذي تم بثه مباشرة، أثناء ارتكاب شقيقها الهجوم الإرهابي الذى استهدف مسجدَين بـ«كرايست تشيرتش» النيوزيلندية، قتل فيه 50 شخصا، أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون.
جاء ذلك أثناء إجراء مقابلة تلفزيونية معها، حيث حاول المذيع أن يجعلها تشاهد مقطع الفيديو للمجزرة، إلا أنها لم تستطع، وقاطعته باكيه: «أعتقد لا أستطيع أن أشاهد أكثر من ذلك، هذا مؤلم».

وحول توقعها للعقوبه التى يستحقها شقيقها نتيجة ارتكاب المجزة، قالت: «أعرف ما يستحقه، هو يستحق حكم الإعدام لما فعله، يؤلمني أن أقول ذلك لأنه من العائلة، لكنه قتل كل هؤلاء الأشخاص فمن العدل أن يستحق نفس النهاية».

وأعلنت الشرطة النيوزيلندية، أنها ستعيد غدا الجمعة، فتح مسجدي مدينة كرايست تشيريش، اللذين شهدا عملية إطلاق نار عشوائي على المصلين يوم الجمعة الماضي.

ودعا ناشطون في نيوزيلندا، لجعل يوم غد الجمعة، يوما للحجاب، تضامنا مع مسلمي البلاد، في ذكرى مرور أسبوع على مجزرة المسجدين.

وأشارت، آنا توماس، إحدى المنظمات لفعالية، «الحجاب من أجل التضامن»، إلى أن «دعوتها لقيت دعما من قبل مئات الأشخاص».

وقالت توماس، في تصريحات نقلها موقع «نيوز هاب» المحلي: «خطرت ببالي فكرة وتساءلت: لماذا لا نرتدي الحجاب جميعا الجمعة لنسير بجانب شقيقاتنا المسلمات إبداءً للاحترام».

يذكر أن المحامي المُعين للدفاع عن منفذ مذبحة المسجدين في نيويلندا، أكد أن موكله لا يعاني من أي اضطرابات عقلية، وأن الأخير يريد أن يتولى الدفاع عن نفسه دون محام.

والجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرتش في نيوزيلندا، هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات استهدف مسجدي «النور» و«لينوود»؛ ما خلف 50 قتيلا ومثلهم من الجرحى، في حادثة صدمت العالم وأثارت استياء وردود أفعال مستنكرة واسعة النطاق.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية