شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السعودية تهدد بإلغاء التعامل بالدولار ردا على قانون أميركي جديد

خليجي أمام براميل النفط

كشفت وكالة رويترز اليوم الجمعة، أن السعودية هددت ببيع النفط بعملات أخرى غير الدولار، إذا أقرت أميركا قانونا يجعل الدول المصدرة للبترول في منظمة «أوبك» عرضة للقضاء بتهمة الاحتكار.

وبحسب وكالة رويترز، فإن 3 مصادر مطلعة قالت إن خيار التخلي عن الدولار جرت مناقشته بين عدد من كبار المسؤولين السعوديين في مجال الطاقة.

وقال إثنان من المصادر إن الخطة نوقشت مع أعضاء في «أوبك»، كما أكد مصدر ثالث مطلع على سياسة النفط السعودية أن الرياض نقلت التهديد أيضا إلى مسؤولين أميركيين كبار في مجال الطاقة.

وكان الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط محمد باركيندو  قد ندد بتغريدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والتي أكد أنها تواجه الدول المنتجة والسوق على نطاق أوسع.

وفي الفترة الماضية، صعد ترامب انتقاداته ضد أوبك ودعاها إلى ضخ المزيد من الإمدادات إلى السوق للإبقاء على خفض الأسعار.

وأعرب باركيندو عن أمله في وقف إصدار مشروع قانون جديد في الكونغرس، يتيح للحكومة الأميركية مقاضاة الدول الأعضاء في أوبك بسبب تحديد أسعار النفط.

ويستهدف مشروع القانون الذي يناقشه الكونجرس السماح بمقاضاة منتجي أوبك بتهمة التواطؤ والاحتكار وسيجعل تقييد إنتاج النفط أو الغاز أو تحديد أسعارهما مخالفا للقانون ويزيل الحصانة السيادية، التي تقضي المحاكم الأميركية بوجودها بموجب القانون الحالي.

وأقرت اللجنة القانونية في مجلس النواب الأميركي بالإجماع في السابع من فبراير مشروع قانون يلقى دعما من الحزبين الجمهوري والديمقراطي معروف باسم قانون منع التكتلات الاحتكارية لإنتاج وتصدير النفط، أو نوبك.

وفي سياق متصل كانت وكالة “بلومبيرج” قد كشفت الأسبوع الماضي أن عملاق النفط السعودي “أرامكو” تصدر شركات العالم من حيث مؤشر الربحية في 2018، وأن أرباح أرامكو الصافية تجاوزت خلال العام الماضي مستوى الـ100 مليار دولار.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية