شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مجلة أميركية: طائرات بدون طيار صينية الصنع تشارك بمعارك طرابلس.. من يملكها؟

كشفت مجلة “The National Interest” الأميركية، عن استخدام طائرات بدون طيار صينية، شائعة الاستخدام لدى جيوش مصر والسعودية والإمارات، خلال الهجوم الذي تشنه قوات حفتر على العاصمة الليبية طرابلس.

وبحسب خبير الطيران، أرنو ديلالاند، فإن صور لحطام صواريخ LJ-7 جو أرض صينية الصنع، داخل وحول طرابلس في ما لا يقل عن 4 حوادث منفصلة في أيام 17 و20 و21 أبريل 2017، أكدت استخدام طائرات Wing Loong بدون طيار صينية الصنع، في المعارك الدائرة.

ويعد هذا الصاروخ هو السلاح الرئيسي لطائرة Wing Loong بدون طيار صينية الصنع. وتُعَد طائرة Wing Loong، التي تشبه تقريباً طائرة Predator بدون طيار أمريكية الصنع، شائعة لدى القوات الجوية بالشرق الأوسط، بما في ذلك القوات الجوية المصرية والإماراتية والسعودية.

وكانت الإمارات قد أقامت قاعدة الخديم الجوية، وهي عبارة عن مطار قديم في منطقة المرج شرقي ليبيا، في إطار دعمها لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، ونشرت في عام 2016 طائرات هجوم مأهولة من طراز Air Tractor وطائرات بدون طيار من طراز Wing Loong في القاعدة بهدف إمداد قوات حفتر بالغطاء الجوي.

وكتب ديلالاند: “شارك هذا الأسطول الصغير في غاراتٍ جوية ومهمات استطلاع دعماً لقوات حفتر التي تقاتل المجموعات الإسلامية في بنغازي، خصوصاً تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ومجلس شورى ثوار بنغازي، وهي مجموعة لها صلات بتنظيم القاعدة”.

وأضاف: “طرابلس بعيدة عن القاعدة الجوية التي أقامتها الإمارات، لذا فإنَّ طائرات Wing Loong بدون طيار ربما تعمل من مدرج بديل قريب من جبهة طرابلس بهدف البقاء فترة أطول في الجو للقيام بإسنادٍ جوي قريب لقوات حفتر”.

وفي أبريل 2019، صعَّدت قوات حفتر من هجماتها على حكومة الوفاق. وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بشكل مفاجئ دعمه لحفتر خلال مكالمة جرت في منتصف الشهر نفسه. ويُقوِّض دعم ترامب لحفتر وزارة الخارجية الأميركية، التي دعمت مع الكثير من الحكومات الغربية حكومة الوفاق الوطني.

خليفة حفتر

رجل القذافي وعدوه..عمل لصالح أمريكا والعقيد في ذات الوقتمن هو العميل المزدوج خليفة حفتر؟

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Lundi 8 avril 2019



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية