شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزير الأوقاف يهدد بفصل خطباء المساجد غير الملتزمين بالخطبة الموحدة في رمضان

هددت وزارة الأوقاف الأئمة غير الملتزمين بتعليماتها بالإيقاف أو الفصل، بالتزامن مع تحديد مواضيع خطبة الجمعة ومدتها خلال شهر رمضان.

وأعلن وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، عن إحالة الأئمة المخالفين إلى التحقيق لخروجهم على مقتضيات «الواجب الوظيفي»، في حالة عدم التزامهم بالخطبة الموحدة والوقت المحدد بـ15 دقيقة فقط خلال شهر رمضان.

وطالب جمعة  الخطباء بإرسال  التقارير بصفة منتظمة لرئيس قسم الإرشاد الديني عن حال المساجد خلال رمضان، بالتزامن مع الزام مديري الأوقاف بالمحافظات بالتحرك «لمتابعة شؤون المساجد، وقيام من ينوب عنهم من أهل الثقة بالمرور على المساجد على مدار اليوم خلال شهر رمضان، وإلغاء تصريح أي خطيب يخالف التعليمات، ومنع أي دروس دينية بعد صلاة الجمعة إلا بتصريح كتابي مسبق من الوزارة، وإغلاق المساجد عقب انتهاء صلاة الجمعة، على أن يتم فتحها مع أذان صلاة العصر، وعدم الدخول في قضايا سياسية أو قضايا مثيرة للجدل».

وكشفت الوزارة عن موضوعات الدروس الدينية المحددة خلال شهر رمضان، ومن بينها: فقه الصيام، وفقه المرأة والصيام للواعظات، والإسلام والأسرة وعلاقة الزوجين، وفضل رمضان وأخلاقياته، والبر والتكافل والعدالة الاجتماعية، وتحديد أسماء الخطب الأربعة الرمضانية كالتالي: الأول بعنوان «رمضان شهر العتق من النار»، والثاني «رمضان شهر الجود والكرم»، والخطبة الثالثة «رمضان شهر الإيمان وصناعة الرجال»، والخطبة الأخيرة «رمضان شهر البر والصلة والتعرض لرحمات الله»، على أن تكون خطبة عيد الفطر بعنوان «الأعياد عبادة».

ولوح وزير الأوقاف باستخدام قانون «الخدمة المدنية» الذي يمكنه من وقف أو فصل من يخالف تعليماته.

وأكد جمعة على منع استخدام مكبرات الصوت بالمساجد إلا لرفع الأذان، وغلق الزوايا المخالفة في جميع أنحاء مصر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020