شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

غضب واسع بعد الإعلان عن بيع أرشيف ماسبيرو لمنصة «WATCH iT»

أثار الإعلان عن استحواذ شركة إعلام المصريين، لأرشيف ماسبيرو، حالة من الغضب والاستياء عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

وانتقد مغردون تحويل الإنتاج والتراث المملوك للشعب من المشاهدة المجانية إلى مدفوعة الأجر، عبر منصة WATCH iT الجديدة، والتي دشنتها مجموعة إعلام المصريين المملوكة للمخابرات.

ويقضي البروتوكول الموقع بين الطرفين، باتاحة ذلك المحتوى علي المنصة الرقمية الجديدة Watch iT حصرياً، سواء ما تم إنتاجه سابقاً أو حالياً من التلفزيون المصري، ويمتلك حقوقه الرقمية.

وجاء البروتوكول الجديد مكملاً لما تقوم به إدارة منصة Watch iT، بالحصول على حقوق محتوى مميز يتمثل في مكتبة التلفزيون المصري حصرياً في مختلف المجالات، ويلائم مختلف الفئات، لا سيما أن التلفزيون المصري يمتلك الكثير من المحتوى المميز.

وأطلقت الاستخبارات منصة Watch iT مع بداية شهر رمضان، بعد أن حصلت على الحقوق الرقمية للمحتوى الدرامي والبرامجي على شاشات القنوات المختلفة، لتتيح للمستخدم مشاهدة الأعمال ومتابعتها من خلال المنصة، وبصورة حصرية.

وجاءت أبرز تعليقات المغردين كالتالي:



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية