شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الاحتلال يبيع سلعًا تبرع بها الاتحاد الأوروبي للفلسطينيين

نشرت صحيفة «البايس» الإسبانية تقريرًا تحدثت فيه عن استعداد حكومة الاحتلال الإسرائيلي خلال الأسبوع المقبل، لبيع السلع التي تبرع بها «الاتحاد الأوروبي» إلى الفلسطينيين، والتي صادرها جيش الاحتلال في أكتوبر الماضي.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمه موقع «عربي 21»، إن المواد التي سُتباع، استخدم منها سابقًا في بناء قسمين جاهزين في مدرسة  بـ«وادي الأردن»، والتي هدمها الاحتلال بسبب عدم حصولها على تصريح من قبله.

وبعد 3 أيام من تدخل جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي وهدم المدرسة ومصادرة المواد، أدانت بعثة «الاتحاد الأوروبي» في القدس ورام الله المحتلتين في 26 أكتوبر 2018 هدم هذه الأقسام التي بنيت بالأموال الأوروبية.

وكشفت مصادر التعاون الأوروبي في مدينة القدس المحتلة، أن أرقام ملفات مصادرة الأصول تتوافق مع الأرقام التي تظهر في الحصص التي ستخرج إلى المزاد.

وذكرت صحيفة «البايس» الإسبانية، أنه من المتوقع أن يشمل المزاد الممتلكات المصادرة التي تبرع بها «الاتحاد الأوروبي» تحت إشراف الإدارة المدنية في مستوطنة «بيت إيل»، وفي منطقة «جوش عتصيون»، وذلك يوم الإثنين والثلاثاء القادمين.

وأكد «الاتحاد الأوروبي» في بيان له، أنه «لكل طفل فلسطيني الحق في التعليم وواجب على الدول حماية هذا الحق واحترامه وتطبيقه»، مشيرًا إلى أن «المدارس هي أماكن آمنة وحُرمة للأطفال».

وبينت الصحيفة الإسبانية، أن التمثيل الأوروبي كان مطلوبًا من قبل إسرائيل لإعادة بناء الأقسام الدراسية، باعتبارها قوة محتلة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية