شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أزمة جديدة لـ«نيمار».. امرأة تتهمه باغتصابها في باريس

يواجه نيمار نجم المنتخب وباريس سان جيرمان، أزمة جديدة، بتهمة اغتصاب امرأة برازيلية، بعد مقابلته لها في العاصمة الفرنسية باريس.

وذكر تقرير صادر للشرطة البرازيلية أن امرأة اتهمت نيمار باغتصابها في باريس، مفيدة أنها تعرفت على عليه عبر تطبيق إنستجرام، مقترحا عليها مقابلته في العاصمة الفرنسية، وبعد حجز مساعده تذكرة طيران لها، أقامت في أحد فنادق باريس بداية من 15 مايو الحالي.

وأوضحت الشاكية أن نيمار جاء متأخرا إلى الفندق في «حالة سكر»، مؤكدة تعرضها للاغتصاب بعدائية وعنف.

وأضافت المرأة، عدت إلى البرازيل بعد ذلك بيومين دون إبلاغ الشرطة الفرنسية، لتحطمى نفسيا، موضحة أنها كانت خائفة من الإعلان عن التفاصيل في دولة أخرى.

ومن جهته، قال نيمار داسيلفا سانتوس والد اللاعب ووكيل أعماله، إن الشاكية التقت ابنه بكامل إرادتها، معتبرا أن الأمر كان «فخا».

وأكد سانتوس، أنه يسعى لحماية صورة ابنه عبر الوسائل القانونية، مشيرا إلى رفعه قضية بتهمة التشهير والمطالبة بتعويضه عن الضرر المعنوي التي تسببت له فيها هذه القضية.

وتأتي هذه الأزمة لتزيد من تعقيد الموسم الرياضي لنيمار، وأيضا بعد قرار الاتحاد البرازيلي سحب شارة قيادة المنتخب منه ومنحها إلى داني ألفيس.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية