شبكة رصد الإخبارية

الآثار: لن نتهاون في بيع رأس «توت عنخ آمون» ببريطانيا

أعلنت وزارة الآثار، أنها لن «تتهاون أو تسمح ببيع رأس تمثال منسوب إلى الفرعون الذهبي توت عنخ آمون»، في مزاد علني بالعاصمة البريطانية لندن، في يوليو المقبل.

جاء ذلك في تصريح للمشرف العام على إدارة الآثار المستردة (حكومية) شعبان عبد الجواد، أوردته وكالة الأنباء الرسمية، ردا على ما تداولته صحف إنجليزية بشأن عرض قاعة «كريستيز» في لندن، رأس التمثال للبيع.

وقال عبد الجواد، إن «وزارة الآثار لا تتهاون أو تسمح لأحد أن يبيع أي أثر مصري على الإطلاق (..) بالتنسيق مع وزارة الخارجية سيتم مخاطبة قاعة كريستيز، للوقوف على حقيقة المستندات التي تملكها حيال تلك القطعة الأثرية».

ووفق مصادر إعلامية محلية لوكالة «الأناضول»، أعلنت قاعة المزادات البريطانية، عرض رأس منحوتة للملك الذهبي توت عنخ آمون للبيع، خلال مزاد مزمع تنظيمه مطلع يوليو المقبل في لندن، بمبلغ قدره 4 ملايين جنيه إسترليني (حوالي 5 ملايين دولار).

توت عنخ آمون، أحد أشهر الفراعنة في تاريخ مصر القديم (من 1334 إلى 1325 ق.م) ويكتسب شهرة عالمية في الأوساط السياحية.

وصيف 2017، أعلنت وزارة الآثار فقدان 32 ألفا و638 قطعة أثرية على مدار أكثر من 50 عاما مضت، بناء على أعمال حصر قامت بها.

وبين الحين والآخر، لا سيما في العامين الأخيرين، تعلن القاهرة استرداد قطع أثرية مسروقة من قبل أشخاص، ومهربة إلى خارج البلاد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية