شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«الأطباء السودانية»: وفاة شخصين في «أم درمان» بعد تعرضهما للضرب على يد «الجنجويد»

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، الأحد، وفاة شخصين، بالمستشفى العسكري، في مدينة أم درمان، بعد تعرضهما للضرب والطعن، من قبل «مليشيا الجنجويد».

جاء ذلك في بيان للجنة، نشرته عبر حسابها على موقع «فيسبوك»، أعلنت فيه كذلك ارتفاع عدد القتلى إلى 117شخصًا، منذ قيام الأمن بفض اعتصام العاصمة الخرطوم، الاثنين الماضي.

Central Committee of Sudan Doctors(CCSD) Urgent A few hours ago, two people passed away in the Military Hospital,…

Publiée par ‎لجنة اطباء السودان المركزية‎ sur Dimanche 9 juin 2019

والخميس، أعلنت اللجنة ارتفاع عدد القتلى في عملية الفض إلى 113، قبل الإعلان عن الحصيلة الجديدة، بينما قالت وزارة الصحة، الخميس، إن عددهم لا يتجاوز 61 قتيلا.

والإثنين الماضي، اقتحمت قوات الأمن السودانية ساحة الاعتصام وسط الخرطوم، وقامت بفضه بالقوة، بحسب قوى المعارضة التي أعلنت آنذاك عن مقتل 35 شخصاً على الأقل، قبل أن تعلن لجنة أطباء السودان الحصيلة الجديدة.

والخميس، بدأت لجنة تحقيق شكلها النائب العام، الوليد محمد، استجواب عدد من الشهود في الأحداث التي شهدتها ساحة الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش بالعاصمة.

والجمعة، دعا تجمع المهنيين، أبرز مكونات قوى التغيير، إلى عصيان مدني، يبدأ الأحد ويستمر حتى تسليم السلطة إلى حكومة مدنية.

وجدد المجلس العسكري الانتقالي، السبت، الإعراب عن رغبته في استئناف التفاوض مع قوى الحرية والتغيير، بشأن المرحلة الانتقالية، إلا أن الأخيرة اشترطت اعتراف المجلس بارتكابه جريمة فض الاعتصام، وتشكيل لجنة تحقيق دولية في ملابساته.

مجزرة القيادة العامة

إطلاق رصاص حي واعتداء على المعتصمين بالضرب هذه أبرز مشاهد محاولة فض #اعتصام_القيادة_العامة بالسودان

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Lundi 3 juin 2019

ويقول المجلس العسكري إنه لم يستهدف فض الاعتصام، وإنما استهدف «بؤرة إجرامية» بجوار مقر الاعتصام، قبل أن تتطور الأحداث ويسقط قتلى من المعتصمين.

وبدأ الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش في 6 أبريل الجاري، للضغط من أجل رحيل عمر البشير، ثم استمر للضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة إلى المدنيين، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب الحراك الشعبي، كما حدث في دول عربية أخرى، بحسب المحتجين.

وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل الماضي، البشير من الرئاسة، بعد 30 عاما في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية، انطلقت أواخر العام الماضي، إثر تردي الأوضاع الاقتصادية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية