شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أردوغان لأميركا: اشترينا منظومة الدفاع الروسية وانتهى الأمر

أعلن رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، أن بلاده اشترت بالفعل منظومة الدفاع الجوي الروسية «إس-400»، وستتسلمها الشهر المقبل، قائلا: “لن أقول إن تركيا كانت ستأخذ أنظمة الدفاع (الصاروخي) إس-400، هي أخذتها، وأنهينا هذا الأمر”

قررت أنقرة في 2017، شراء منظومة “إس-400” الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة لشراء أنظمة الدفاع الجوية “باتريوت” من الولايات المتحدة، وتزعم واشنطن أن المنظومة الروسية، ستشكّل خطرًا على أنظمة “الناتو”، وهو ما تنفيه أنقرة.

وحول مشروع مقاتلات “F-35″، أشار أردوغان أن “تركيا ليست زبونا فقط لـ”F-35″، ولكنها شريك بإنتاجها بنفس الوقت”، مبينًا أنها دفعت حتى الآن مبلغ مليار و250 مليون دولار.

وقال بحسب وكالة الأناضول: “سنحاسب على إقصائنا من مشروع “F-35″، عبر ذرائع غير عقلانية ولا مبرر لها، وكلفت المسؤولين بمهامهم بهذا الصدد، وسيجرون مباحثاتهم من نظرائهم، وبعد المباحثات، سألتقي ترامب في اليابان نهاية الشهر، وسنبحث بشكل متبادل مثل هذه المواضيع”.

وفي 5 أبريل الماضي، قال أردوغان، إن أنقرة تسلمت من الولايات المتحدة 3 مقاتلات من طراز “إف-35″، وإنها بانتظار تسلم الرابعة قريبا.

والثلاثاء، أعلن قائد قاعدة “لوك” الجوية في ولاية أريزونا الأمريكية، تود كانتربوري، تعليق طلعات الطيارين الأتراك بمقاتلات “F 35” الذين يتلقون التدريب في القاعدة المذكورة بحجة “دواعٍ أمنية”.

وفي موضوع آخر، قال أردوغان: “سنحطم الممر الإرهابي على طول حدودنا مع سوريا شرق الفرات كما حطمناه على حدودنا مع شمال العراق وعلى الخط الواصل بين جرابلس وعفرين(شمال غربي سوريا)”.

وأضاف: “أليست “ي ب ك” و”ب ي د” امتدادات لـ”بي كا كا؟”.. ولو تساءلنا من يقدم الدعم الأكبر لها نجد أنه شريكنا الاستراتيجي!”(في إشارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية)، ألم يرسلوا أسلحة وذخائر وكل شيء عبر عشرات آلاف الشاحنات؟ أرسلوا، فغايتهم وهمهم الآن هو كيف سنسقط حزب العدالة والتنمية من السلطة، ولكنهم لن يسقطوه”.

وفي قضية أخرى، أكد أردوغان أنهم لن يسمحوا باتخاذ أي خطوات لا تراعي حقوق ومصالح تركيا وأتراك جزيرة قبرص، مشددًا أن كافة الخيارات ستبقى مطروحة على الطاولة بهذا الصدد.

وأشار إلى أن تركيا تمتلك حاليًا 4 سفن بخصوص التنقيب عن الهيدروكربون.

وتؤكد تركيا أنها لن تسمح لشركات الطاقة بالقيام بأنشطة التنقيب والإنتاج في المناطق التي تدخل في نطاق صلاحياتها البحرية.

من جانب آخر، تواصل سفينتا التنقيب التركيتين “بربروس” و”فاتح” مهامها في البحر المتوسط بالقرب من جزيرة قبرص في الجرف القاري لتركيا.

وتعارض قبرص الرومية واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر وإسرائيل، أعمال تركيا في التنقيب عن الغاز الطبيعي في البحر المتوسط.

بدورها، أكدت وزارة الخارجية التركية، في بيانات عدة، أن سفن تركيا إنما تنقب في الجرف القاري للبلاد، وستواصل ذلك.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية