شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مقتل رئيس أركان الجيش الإثيوبي في محاولة انقلاب فاشلة

قتل رئيس هيئة الأركان الإثيوبي في منزله بأديس أبابا بالتزامن مع محاولة الانقلاب في إقليم أمهرة، حسب ما أعلنت وسائل إعلام أثيوبية، اليوم الأحد، كما ذكرت أن رئيس ولاية أمهرة ومستشاره قتلا خلال محاولة انقلاب في الولاية.

وأعلن رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد أن رئيس أركان الجيش الجنرال سياري ميكونين أصيب بجروح إثر تعرضه لإطلاق نار، بعد ساعات من «محاولة الانقلاب» شمال غرب البلاد.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي، في كلمة ألقاها عبر التلفزيون الوطني، مرتديا الزي العسكري، إن رئيس الأركان تعرض لإطلاق نار، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول وضعه الصحي.

وبعد الإعلان عن محاولة الانقلاب، تم قطع الإنترنت في إثيوبيا، فيما لم يتسن الحصول على أي معلومة بشأن الهجوم المسلح الذي استهدف رئيس الوزراء.

كانت الحكومة الإثيوبية، أعلنت مساء السبت أنّ «جماعة مسلحة» نفذت «محاولة انقلاب» في أمهرة، ثاني أكبر منطقة من حيث عدد السكان في البلاد.

وفي بيان له، قال مكتب رئيس الوزراء إنّ «محاولة الانقلاب في ولاية أمهرة هي غير دستورية وتهدف إلى إحباط السلام الذي تحقّق بشق الأنفس في المنطقة»، مطالبا جميع الإثيوبيين بإدانة هذه المحاولة.

من جهتها، أصدرت السفارة الأميركية في إثيوبيا، تحذيرات لرعاياها الأميركيين في إثيوبيا بعد معلومات عن حصول إطلاق نار في العاصمة أديس أبابا ووقوع أعمال عنف في ولاية أمهرة شمال غربي البلاد.

ومنذ توليه السلطة في إثيوبيا، في أبريل 2018، يحاول رئيس الوزراء الإصلاحي آبي أحمد تعزيز الديموقراطية في البلاد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية