شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حزن وصمت.. تفاصيل الجلسة الأولى لرفقاء مرسي عقب وفاته

عقدت محكمة «جنايات القاهرة»، بمجمع محاكم طره، الجلسة الأولى في قضية «اقتحام الحدود الشرقية» عقب وفاة الرئيس «محمد مرسي»، والتي يحاكم فيها أيضاً 28 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين.

وطالبت المحكمة بإحضار شهادة وفاة الرئيس «مرسي»، وقررت تأجيل القضية لجلسة 1 يوليو لاستكمال المرافعة.

ويحاكم في القضية 28 شخصًا، من بينهم: رئيس مجلس الشعب 2012 «محمد سعد الكتاتني»، ومرشد الإخوان «محمد بديع»، والقيادي بالجماعة «محمد البلتاجي»، والداعية «صفوت حجازي»، وعصام العريان والشيخ «يوسف القرضاوي».

 

تفاصيل الجلسة

كتبت نجلة الداعية «صفوت حجازي» عبر حسابها على موقع «فيسبوك» تفاصيل الجلسة الأولى عقب وفاة الرئيس «مرسي».

وقالت «مريم حجازي»: «النهاردة كانت الجلسة كلها حزن وألم وصمت.. مفيش حد من المعتقلين اتكلم ولا ابتسم ولا اتحرك من مكانه».

وأضافت: «كان بابا وعمو البلتاجي والدكتور بديع بيتكلموا ويضحكوا ويصبروا الأهالي، لكن كل ده اختفى النهارده».

ودار حوار بين أسرة حجازي وبينه، حيث سألهم قائلًا: «في حاجه اتغيرت في مصر بعد وفاة الرئيس مرسي؟»، فأجابت أسرته: «للأسف لا.. مفيش حاجة اتغيرت».

النهارده كانت الجلسه كلها حزن و ألم و صمت مفيش حد فيهم اتكلم ولا ابتسم و لا اتحرك من مكانه كان بابا و عمو البلتاجي و…

Publiée par Mariam Safwat Hegazy sur Mercredi 26 juin 2019



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية