شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بوتين ينتقد فرض «المثلية الجنسية» على المجتمعات 

هاجم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ما أسماه «محاولة فرض لأفكار التحرر الجنسي، والمثلية على أناس يرفضونها في الغالب

وقال بوتين بحسب وكالة الأنباء الفرنسية: «في بعض البلدان الأوروبية، يقال للآباء إن بناتهم لا يمكنهن ارتداء تنانير في المدرسة. ما هذا؟».

وكان بوتين قال في حوار سابق مع “فاينانشل تايمز” إن “أصحاب الأفكار الليبرالية، يفرضون نوعا محددا من التعليم الجنسي في المدارس، والآباء يرفضون هذا النوع، لكن لا تتم استشارتهم”، مضيفا أنه تم اختراع هويات جنسية متعددة“ ولا أفهم بالتحديد ما يقصدونه بذلك”.

واتهم بوتين مروجي أفكار التحرر الجنسي بأنهم أشخاص “عدائيون يفرضون، وجهات نظرهم على الأغلبية الساحقة”.

وقال الرئيس الروسي، إن المغني البريطاني الشهير إيلتون جون مخطئ بشأن حقوق المثليين، والمتحولين جنسيا في روسيا، لكنه أشاد به ووصفه بأنه عبقرية موسيقية.

وقال جون الجمعة إنه يشعر باستياء شديد من تصريح بوتين، الذي قال فيه إن القيم الليبرالية أصبحت ”بالية“ ورفضتها أغلب الشعوب في الدول الغربية.

كما اتهم بوتين بالنفاق، لقوله إنه يريد أن يكون المثليون، والمتحولون جنسيا سعداء، بعد تقارير عن حذف الرقابة مشاهد جنسية مثلية من فيلم (روكت مان)، المستوحى من حياة المغني الشهير في النسخة التي عرضت في روسيا.

وقال بوتين ردا على سؤال عن تصريحات جون وجه له في أوساكا باليابان، التي كان يحضر فيها اجتماعات قمة مجموعة العشرين، ”أكن له الكثير من الاحترام.. إنه موسيقي عبقري.. نستمتع جميعا بموسيقاه.. لكنني أعتقد أنه مخطئ”.

وأضاف بوتين، أن السلطات الروسية، لديها أسلوب ”متساهل وغير متحامل“ حيال المثليين، لكن القرارات بشأن الهوية الجنسية لا يمكن أن يتخذها إلا البالغون، ولذلك فهناك ضرورة لترك القصر وشأنهم.

ويحظر القانون الروسي ”الدعاية للمثلية الجنسية بين القصر”.

وقال بوتين، إنه لم ينكر جاذبية القيم الليبرالية بشكل عام، لكنه كان يشير في تصريحاته لمواقف تعارضت فيها مع أساليب الحياة التقليدية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية