شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مسح طبي: تفشي «التراخوما» المسببة للعمى في محافظة المنيا

كشفت مديرية الصحة في محافظة المنيا بصعيد مصر، عن إصابة عدد كبير من المواطنين بمرض “التراخوما” الذي قد يؤدي إلى العمى.

وأوضحت المديرية أن مسحا طبيا أجري للمواطنين في المنيا، كشف عن إصابة عدد كبير من المواطنين بهذا المرض المسمى بالرمد الحبيبي.

وأشارت الصحة إلى أن هذا المسح تم بالاشتراك مع منظمة الصحة العالمية والهيئات الدولية المعنية، وقد كشف عن وجود نسب عالية من الإصابة بمرض الرمد الحبيبي بمراكز مطاي وأبو قرقاص وديرمواس.

وقالت وكيلة وزارة الصحة بالمنيا، أمنية رجب، إنه سيبدأ تدريب فرق إشرافية، غدا الأربعاء، تتكون من 33 طبيبا، للتعامل مع المرض وعلاج المصابين بالعقار اللازم وفقا للضوابط الصحية المتبعة.

وأوضحت أنه تم حصر حالات التفات الجفن وتدريب أطباء العيون بالمحافظة على الجراحة التي تعتمدها منظمة الصحة العالمية لعلاجها، مشيرة إلى أنه فيما يتعلق بالجانب العلاجي، فهو عبارة عن مضاد حيوي يجب إعطاؤه لجميع سكان المناطق التي تزيد فيها نسبة المرض النشط على الحد وتم تحديد المراكز الثلاثة كمراكز يتم فيها العلاج الجماعي.

يذكر أن مرض التراخوما (الرمد الحبيبي) عبارة عن مرض تسببه بكتيريا “متدثرة التراخومية” (كلاميديا)، يصيب بطانة الجفن والقرنية، وتنتج عنه مضاعفات كالتفات حافة الجفن والرموش للداخل واحتكاكها بالقرنية، وبالتالي إصابة القرنية وإمكانية فقدان البصر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية