شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

منتقدة أميركا.. المعارضة التركية تدافع عن شراء «أس 400»

أكد حزب “الشعب الجمهوري” التركي، على أن شراء منظومة “أس400” الدفاعية، حق سيادي لتركيا، مذكّرًا بضرورة أن ينظر الكونغرس الأمريكي أولًا إلى طبيعة المنطقة التي تقع فيها تركيا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها زعيم الحزب المعارض، كمال قليجدار أوغلو، للصحفيين، السبت، على هامش افتتاح حديقة في العاصمة أنقرة، تعليقًا على بدء وصول معدات المنظومة الروسية إلى تركيا.

وأضاف قليجدار أوغلو: “المنطقة التي تقع فيها تركيا هي منطقة استراتيجية، وتركيا موجودة داخل دائرة من النار، وهي مضطرة لضمان أمنها داخل وخارج الحدود، واتخاذ التدابير اللازمة في هذا الصدد”.

وأوضح أنه من الطبيعي أن تبحث تركيا عن بدائل من أجل ضمان أمنها، إذا كانت الولايات المتحدة لم تلب طلبها لشراء منظومة “الباتريوت”.

وشدّد على أن “الضغوط” التي يمارسها مجلس الشيوخ الأمريكي والمؤسسات السياسية الأخرى على رئيس البلاد دونالد ترامب، للضغط على تركيا، “هي تصرفات غير صحيحة”.

وأردف: “تركيا ستمضي في طريقها، وستضمن أمنها لأن هذا الأمر هو من حقوقها السيادية”.

وفي وقت سابق السبت، أعلنت وزارة الدفاع التركية، استمرار وصول معدات منظومة “أس400” الروسية، إلى البلاد، لليوم الثاني على التوالي.

والجمعة، أعلنت الدفاع التركية وصول أول مجموعة من أجزاء منظومة “أس400” الروسية إلى قاعدة “مرتد” الجوية في أنقرة.

من جانبها، قالت مصادر دبلوماسية روسية، إن عملية تسليم منظومة الصواريخ “أس400” إلى تركيا، ستتم على ثلاث دفعات الأولى والثانية جوا والثالثة بحرا.

وتعد منظومة “أس400” واحدة من أكثر منظومات الدفاع الجوي تطورا بالعالم حاليا، وهي من إنتاج شركة “ألماز-أنتي”، المملوكة للحكومة الروسية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية