شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حكومة الوفاق تقصف قوات حفتر في قاعدة الجفرة للمرة الثانية اليوم

أعلنت القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني شن قصف جوي مركز، الجمعة، على تمركزات لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، في مدينة الجفرة وسط ليبيا.

وتعتبر تلك هي الضربة الثانية التي ينفذها طيران الوفاق في المدينة ذاتها اليوم، حيث قصف فجرا قاعدة الجفرة التي تستخدمها قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر كمقر لغرفة عمليات الهجوم على العاصمة طرابلس.

وكانت قوات حفتر قد أعلنت الخميس، عن إسقاط طائرة مسيرة تابعة لقوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، في مدينة الجفرة وسط ليبيا.

وقال أحمد المسماري الناطق باسم قوات حفتر، في بيان عبر فيسبوك، إن وحدات الدفاع الجوي بمدينة الجفرة وسط تمكنت من إسقاط طائرة مسيرة تابعة لقوات الوفاق.

وأضاف أن “إسقاط الطائرة جاء بعد رصدها وتتبعها حتى دخولها قطاع المسؤولية القتالية شمال قاعدة الجفرة الجوية حيث تم التعامل معها وتدميرها”.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل الماضي، هجومًا متعثرًا للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق.

وأسقط الهجوم أكثر من ألف قتيل، ونحو 5 آلاف و500 جريح، وفق منظمة الصحة العالمية، في 5 يوليو الجاري.

كانت قاعدة الجفرة تعد مركزا للطائرات المسيرة من طراز “وينج لونج” (Wing Loong) صينية الصنع، التي قامت الإمارات بتوفيرها لميليشيات حفتر، حسب مصادر ليبية.

وفي الفترة الأخيرة شنت تلك الطائرات المسيرة هجمات على مناطق سكنية في العاصمة طرابلس، انطلاقا من قاعدة “الجفرة”.

وبعد مرور قرابة 4 أشهر من بداية هجومها على طرابلس، في 4 أبريل/نيسان الماضي، لم تتمكن قوات حفتر من إحداث اختراق حقيقي نحو وسط طرابلس، فيما تعددت إخفاقاتها في الفترة الأخيرة.
ولعل أبرز إخفاقات جيش حفتر تمثل في خسارة الجناح الغربي للمعركة الممتدة من قاعدة الوطية الجوية (170 كلم جنوب غرب طرابلس) إلى مدينتي صرمان (60 كلم غرب العاصمة)، وفقدان قلب الجيش في مدينة غريان، التي كانت تضم غرفة قيادة عمليات طرابلس.

وبعد سيطرة قوات الوفاق على غرفة عمليات قوات حفتر في مدينة غريان، نقل حفتر مقر تلك الغرفة إلى قاعدة الجفرة الجوية.

وأسفر هجوم قوات حفتر على طرابلس منذ بدايته وحتى 5 يوليو/تموز الجاري عن سقوط أكثر من ألف قتيل، ونحو 5 آلاف و500 جريح، وفق منظمة الصحة العالمية.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية