شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مقتل 14 مدنيا بقصف للنظام السوري شمال غرب البلاد

أسفرت هجمات النظام السوري المتواصلة السبت، عن مقتل 14 مدينا وإصابة 27 آخرين، في قصف استهدف مناطق خفض التصعيد شمال غرب البلاد.

وقال مرصد تعقب حركة الطيران التابع للمعارضة السورية إن “قوات النظام قصفت برا وجوا منذ صباح السبت، مدينة أريحا التابعة لإدلب، وقرى العميقة ومورك والحواش والزيارة، بريف محافظة حماة”، مضيفا أن “طائرات روسية استهدفت قرية لطمين وبلدة كفر زيتا بريف حماة”.

ومنذ 26 أبريل الماضي، يشن النظام وحلفاؤه حملة قصف عنيفة على منطقة “خفض التصعيد” شمال سوريا، التي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانا، بالتزامن مع عملية برية.

في سياق متصل، قتل مدنيان وأصيب 22 آخرون، جراء أربعة تفجيرات متزامنة هزت مناطق خاضعة لسيطرة “الجيش السوري الحر” شمالي حلب، بحسب معلومات أولية.

وأفادت مصادر محلية، أن دراجات نارية مفخخة، انفجرت بشكل متزامن في مدينتي “الباب” و”اعزاز”، وناحية “الغندورة”، وقرية “تل بطّال”، شمالي حلب.

وأوضحت المصادر أن التفجير الذي وقع قرب مسجد عمر بن خطاب في مركز مدينة “الباب”، أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة 9 آخرين.

وأدت التفجيرات في “اعزاز” و”الغندورة” و”تل بطّال”، إلى إصابة 5 في كل من الأولى والثانية، و3 في الأخيرة.

ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن التفجيرات، إلا أن الوحدات الأمنية وجهت أصابع الاتهام إلى منظمة “بي كا كا”، التي سبق أن ارتكبت أعمالا مشابهة.

وازدادت التفجيرات في منطقتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون” تزامنا مع تصريحات قيادات المنظمة بشأن السيطرة على منطقة عفرين مجددا.

والاثنين الماضي، هز تفجيران مدينتي جرابلس واعزاز الخاضعتين لسيطرة الجيش الحر شمالي سوريا، وأسفر أحدهما عن إصابة 14 مدنيا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية