شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رئيس «العسكري» السوداني: أحداث «الأبيض» مؤسفة وتستوجب المحاسبة الفورية

أعرب رئيس المجلس العسكري بالسودان، عبد الفتاح البرهان، الثلاثاء، عن أسفه لسقوط قتلى، في أحداث مدينة «الأبيض» جنوبي البلاد.

يأتي ذلك في أول تعليق للمجلس العسكري الحاكم، غداة مقتل 5 محتجين، وإصابة 62 آخرين، الإثنين، في أحداث فض مسيرة طلابية شهدتها المدينة التابعة لولاية شمال كردفان.

وانتظمت المسيرة رفضا لنتائج تحقيق بشأن فض الاعتصام قبالة مقر الجيش بالخرطوم قبل نحو شهرين، وفق «لجنة أطباء السودان المركزية» المعارضة.

ونقل التلفزيون الرسمي السوداني عن البرهان قوله، إن «ما حدث في الأبيض أمر مؤسف وحزين».

وشدد على أن «مقتل المواطنين السلميين غير مقبول ومرفوض»، معتبرا أن «ما حدث جريمة مرفوضة تستوجب المحاسبة الفورية والرادعة»، دون أن يقدم أية تفاصيل إضافية.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت شمال كردفان تشكيل لجنة تحقيق وتقصي حقائق في أحداث مدينة الأبيض مركز الولاية، وفق أول تصريح رسمي للوالي المكلف، اللواء الصادق الطيب عبد الله، نقلته وكالة الأنباء السودانية.

دماء التلاميذ

قتلى وجرحى بين الطلاب.. قوات الأمن السودانية تطلق الرصاص الحي على موكب للمدارس الثانوية بولاية شمال كردفان – الأبيض

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Lundi 29 juillet 2019

وأوضح الوالي أنه «تم تكوين لجنة للتحقيق وتقصي الحقائق، وسيتم تقديم كل متسبب في هذه الأحداث إلى المحاكمة العادلة»، دون تفاصيل حول أعضاء اللجنة.

وحملت المعارضة السودانية، المجلس العسكري مسؤولية الأحداث بمدينة الأبيض، والتي تأتي في وقت تشهد فيه البلاد اضطرابات متواصلة، وذلك منذ أن عزلت قيادة الجيش في 11 أبريل الماضي، عمر البشير من الرئاسة، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية، فيما تولى المجلس العسكري الانتقالي، إدارة الحكم في البلاد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية