شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لمواجهة أزمتها الاقتصادية.. إيران تقرر تغيير عملتها

قررت إيران تغيير عملتها، واعتماد التومان كعملة رئيسية في البلاد، بدلًا عن الريال، الذي سيتم إنهاء التعامل به خلال فترة تحول تدريجي تبلغ 24 شهرا، في وقت تعاني فيه البلاد من مشاكل اقتصادية في ظل العقوبات الأميركية التي أدت إلى تراجع عملتها.

وقررت الحكومة الإيرانية أيضا، حذف أربعة أصفار من عملتها الوطنية، مع إعادة النظر في إصدار الأوراق النقدية والمسكوكات.

وأعلن مدير مكتب الرئاسة الإيرانية محمود واعظي في تصريح تليفزيوني أنه «تم حذف أربعة أصفار من العملة الوطنية واستبدال الريال بالتومان»، موضحا «أن البنك المركزي الإيراني سيقوم بتقديم معلومات أكثر عن الموضوع يوم الأحد القادم».

وتهدف إيران عبر حذف الأصفار الأربعة إلى تسهيل وإعادة دور أدوات الدفع في التعاملات النقدية المحلية، وتخفيض كلفة الطباعة ونشر العملة الورقية، واستمرارية جدوى النظام النقدي على مدى السنوات القادمة، إضافة إلى تسهيل صرف العملة الإيرانية أمام العملات الدولية الأخرى.

ووفقا لبيانات موقع «Bonbast»، المختص في متابعة العملة الإيرانية، فقد تراجعت قيمة هذه العملة بنحو 200% أمام الدولار في السوق السوداء منذ بداية 2018.

وكانت وكالة «فارس» للأنباء قد كشفت في أبريل الماضي أن اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء الإيراني كانت بصدد دراسة مقترح تغيير العملة إلى التومان.

وذكرت في سياق متصل أن البنك المركزي بطهران سيحدد فترة تحول تدريجي قد تصل إلى 24 شهرا، بهدف سحب الأوراق القديمة واستبدالها بأوراق نقدية جديدة.

وشهدت العملة الإيرانية هبوطا حادا في سعر الصرف أمام الدولار الأميركي، خلال العامين الماضيين، على خلفية تدهور الوضع الاقتصادي، وارتفاع معدل التضخم.

ويأتي التدهور الاقتصادي بإيران نتيجة العقوبات الاقتصادية التي أعادت الولايات المتحدة فرضها على طهران عقب انسحاب إدارة البيت الأبيض من الاتفاق النووي الإيراني.

يذكر أن السعر الرسمي للدولار الأميركي يساوي 42000 ريال إيراني.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية