شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأمم المتحدة: كوريا الشمالية تعدم سجناء لمحاولتهم الهرب

كشف تقرير للأمم المتحدة عن إعدام كوريا الشمالية لسجناء كوريين شماليين علنا؛ على خلفية محاولتهم الهرب أو السرقة، لافتا إلى تعرض المعتقلين للعنف الجنسي والضرب المبرح باستخدام قضبان معدنية.

وقالت صحيفة الجارديان البريطانية، إن تقرير الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، ذكر أن حراس السجن أجبروا السجناء مراراً على التجرد من ملابسهم، وإخضاعهم لتفتيش ذاتي؛ بحثاً عن الأموال أو أي أشياء مخفية، لافتا إلى إخضاع السجناء للاستجواب في بعض الأحيان شهراً أو أكثر.

وأوضح التقرير، أن مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أجرى ما بين سبتمبر، ومايو الماضيَين، أكثر من 330 مقابلة فردية مع كوريين شماليين غادروا البلاد، مشيرا إلى أن شهادات الكوريين كانت معظمهم من النساء اللاتي حاولن الهروب في البداية إلى الصين.

ووفقاً للأمين العام، فقد أبلغ محتجزون سابقون عن تعرضهم لظروف غير صحية، وعدم كفاية الطعام، وهو ما يؤدي إلى سوء التغذية والمرض ووفاة محتجزين في بعض الأحيان، وتضمن التقرير تعرض بعض الحالات من الإناث لعنف جنسي من ضباط ومسؤولي السجون.

وذكر كثير ممن أجرت الأمم المتحدة معهم مقابلات تعرضهم لضرب مبرح على يد حراس السجن، مما أدى لوفاة بعض الحالات، كما أُجبر المحتجزون على العمل ساعات طويلة.

وأوضح التقرير، أن العديد من السجناء تعرضو لعمليات إعدام علنا؛ جراء محاولتهم الهرب أو السرقة أو ارتكاب أي مخالفات أخرى في أثناء احتجازهم.

وأضاف، أن الأشخاص في المعتقلات السياسية، والسجون العادية، ومراكز الاحتجاز يخضعون جميعاً للسخرة في ظروف خطرة، من دون طعام كاف، أو رعاية صحية، لافتا إلى انتشار الفساد في نظام العقوبات في كوريا الشمالية.

ومن جانبها قالت كوريا الشمالية مراراً، إنها لا تنتهك حقوق الإنسان، مضيفة أن الحكومة تكرس جهودها لمصلحة الشعب.

وترفض كوريا الشمالية منح تأشيرات لمسؤولي حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، باستثناء مرة واحدة في عام 2017، لمحقق كان يبحث في شؤون المعاقين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية