شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ملياردير إماراتي يحذر من هروب المستثمرين ويطالب بإعادة النظر في الإجراءات الاقتصادية لبلاده

قدم الملياردير الإماراتي «خلف الحبتور» مجموعة من النصائح إلى الحكومة الإماراتية بشأن تطوير الاقتصاد في بلاده، محذرا من مغبة هروب المستثمرين، جراء الإجراءات الاقتصادية الحالية.

وعبر حسابه الشخصي على تويتر، كتب الحبتور: «تمر منطقتنا بظروف سياسية تؤثر على المناخ الاقتصادي في المنطقة عموماً مما ينعكس كخوف المستثمر في الإمارات ودبي.. في ظل هذا، أحث المسؤولين في دولتنا على إعادة النظر في بعض القوانين والممارسات والرسوم المفروضة، التي إذا ما أعدنا النظر فيها، فستؤثر إيجاباً على الاقتصاد».

وطالب في تغريدة أخرى بعدم تغليب العقلية الاحتكارية لشركات الاتصالات في بلاده على مصلحة الاقتصاد، قائلا: «أولا: السماح بالمكالمات السمعية والمرئية عبر الواتس آب وسكايب، وغيرها من التطبيقات التي تسمح بهذه الاتصالات مجاناً لتسهيل حياة المقيم والمستثمر، هذه واحدة من الخدمات الواجب تقديمها كوننا نسعى أن نكون مدينة ذكية، يجب وقف العقلية الاحتكارية لدى شركات الاتصالات».

ولفت الحبتور إلى ضرورة إلغاء عدد كبير من الرسوم والضرائب: «إعادة النظر ىإلغاء عدد كبير من الرسوم والضرائب المفروضة، أولها ضريبة القيمة المضافة VAT، إذ أن فوائدها لا يمكن أن تعوض شعور الحذر والتردد الموجود لدى المستثمر بسبب وجودها. تكثر النداءات لإعادة النظر في هذه الضرائب والرسوم لضرورة القيام بذلك».

وأوضح أن سبب نجاح الإمارات كان نتيجة لثقافة التشاور الدائم والحوار المشترك بين جميع الأطراف : «لطالما نجحنا الحمدالله بالنهوض والتقدم، لإننا نملك الشجاعة والحكمة لتقييم الأمور والتشاور والسماع لبعضنا بعض. وهذا ما يجب ان يحدث الآن ليستمر هذا النجاح».

وفي ختام نصائحة قال الملياردير الإماراتي: «لم يكن بناء دولة الإمارات سهلا، ولم تخل الطريق من التحديات. ولكن تعاضد القادة مع التجار وعملهم كيد واحدة وقلب واحد كان له الدور الأكبر في النجاح. ولاستمرار هذا النجاح لا بد من التوقف أحياناً وإعادة النظر في بعض الخطوات لنستمر أقوى في المستقبل».

يذكر أن الإمارات اتخذت مجموعة من الإجراءات في محاولة لإبقاء المستثمرين، منها منح مئات الأجانب في يونيو الماضي، ما يعرف بـ«الإقامة الذهبية»، التي تحمل كثيرا من المزايا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية