شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الشاهد ومورو يقدمان أوراق ترشحهما للانتخابات الرئاسية

قدم رئيس الوزراء التونسي وزعيم حركة «تحيا تونس» يوسف الشاهد، الجمعة، أوراق ترشحه لانتخابات الرئاسة التي ستعقد في الـ15 من سبتمبر المقبل، وذلك في اليوم الأخير من مهلة الترشح للرئاسة.
 
وبترشحه، يكون الشاهد واحدا من أهم المنضمين إلى السباق الرئاسي إلى جانب سياسيين بارزين آخرين، في مقدمتهم الرئيس السابق منصف المرزوقي، ووزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي، والقيادي السابق في النهضة حمادي الجبالي.

وقال الشاهد في تصريحات للصحفيين عقب تقديم ملف ترشحه: «من يتحدث عن استقالة رئيس الحكومة يريد تأجيل الانتخابات»، لافتا إلى أن الوضع في البلاد لا يسمح بذلك، وأنه يتحمل مسؤوليته كاملة ولن يستقيل.

ولا ينص الدستور التونسي، ولا القانون الأساسي الانتخابي، على استقالة رئيس الحكومة من منصبه إذا ترشح لمنصب رئيس الجمهورية.

وفي وقت لاحق الجمعة، تقدم عبد الفتاح مورو، القيادي البارز في حزب حركة النهضة ورئيس مجلس نواب الشعب بالنيابة، رسميا بترشحه للانتخابات الرئاسية، بعد حصوله على تزكيات من نواب البرلمان.
 
وحضر مورو إلى مقر هيئة الانتخابات برفقة رئيس الحركة راشد الغنوشي، وعدد من نواب كتلتها بالبرلمان، إضافة إلى بعض أنصار النهضة.
وفي تصريحات إعلامية عقب إيداع ملف ترشحه، قال مورو: «لأول مرة وبترشيح من حركة النهضة وبدعم من طيف واسع من المجتمع الوطني، أقتحم مرحلة جديدة في النضال من أجل تونس، سعيا لخدمة أهداف الوطن وتحقيق كرامته وعزته مع إخواني من التونسيين يدا بيد».

وتابع: «أترشح سعيا للحفاظ على مكاسب الجمهورية، ورغبة في دعم الدولة ومؤسساتها، وإرادة صادقة مني في خدمة الوطن وتقريب الشقة بين أطرافه».

واعتبر مورو أنها «مرحلة توحيد الجهود، وجمع الكفاءات وإعلان الإرادة الواحدة، لتبقى تونس وحدها هي الجامعة للتونسيين».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية