شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزير الداخلية اليمني: الإمارات «ذبحتنا» والسعودية «صامتة»

تحدث وزير الداخلية اليمني في حكومة الرئيس عبد ربه منصورهادي، أحمد الميسري، اليوم الأحد، عن تفاصيل تنفيذ الإمارات الانقلاب الأخير في مدينة عدن جنوبي اليمن.

وأقر المسيري في كلمة مسجلة له، بثت على مواقع التواصل بالهزيمة، مضيفا أنها لن تكون نهاية المعركة.

 

 

نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية احمد الميسري يشكر مليشيات الانتقالي على أخلاقها في نهب منزلة وسرقة ممتلكتة والعبث بالأشياء الخاصة وهذا ليس بغريب عليهم فهم يمشون على نفس طريق مليشيات الحوثي الانقلابية. ويقدم الشكر لكل ابطال عدن الذين وقفوا ضد مليشيات الانقلاب .

Publiée par ‎مختار الرحبي‎ sur Dimanche 11 août 2019

 

وهاجم الميسري  السعودية على صمتها جراء ما جرى لمدة 4 أيام، متهما  الإمارات -الحليف السابق- أنه «يذبحنا من الوريد للوريد».

وقال الميسري  إن الإمارات نفذت الانقلاب في عدن مستخدمة 400 عربة على الأقل، قادتها قوات من المجلس الانتقالي الجنوبي (المدعوم إماراتياً).

وأضاف الميسري «قاتلناهم بأسلحة بدائية»، مشيراً إلى أن السعودية بقيت صامته حتى نفذت الإمارات الانقلاب، واصفا صمتها بـ«المريب».

وأكد الميسري أن ما شهدته عدن «محاولة انقلابية ناجحة أفضت إلى القضاء على ما تبقى من سيادة هذه الدولة».

وأصدر نائب وزير الخارجية اليمني، بيانا قال فيه «إن الجمهورية اليمنية تحمل المجلس الانتقالي ودولة الإمارات العربية المتحدة تبعات الانقلاب على الشرعية في عدن. وتطلب، في الوقت ذاته، من دولة الإمارات إيقاف دعمها المادي وسحب دعمها العسكري المقدم لهذه المجاميع المتمردة على الدولة بشكل كامل وفوري».

 وفرضت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، أمس السبت، سيطرتها على قصر المعاشيق، مقر الحكومة، في انقلاب على الشرعية اليمنية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية